رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

«آية» تصارع ضمور العضلات منذ 17 سنة.. ووالدها: نفسها في كرسي متحرك إلكتروني

كتب: نرمين عزت -

06:43 ص | الثلاثاء 04 أكتوبر 2022

آية سيد عبده

لم يستسلم والدا المراهقة الجميلة لإعاقة ابنتهما التي حاولا علاجها لسنواتٍ طويلة، وعلى الرغم من أنهما تقريباً فقدا الأمل في علاجها إلا أنهما يبذلان قصارى جهدهما في إسعاد ابنتهما آية سيد، 17 عاماً، فالأم الثلاثينية والأب الذي تخطى الأربعين تقريباً يعملان في تجارة السمك ليساعدا أطفالهما على العيش حياة سوية وعلاج الشابة التي حُرمت من حياتها الطبيعية إلا أن أمنيتها ما زالت لم تتحقق بعد.

أكثر من 5 سنوات في العلاج: فقدنا الأمل

لم تعش الزهرة الجميلة بكامل حيويتها وعفويتها كسائر الأطفال، وتحولت حياتها رأسا على عقب في الشهور الأولى بعد ولادتها واكتشف والدها سيد عبده إصابتها بضمور العضلات الشوكي الذي أفقد ابنته قدرتها على الحركة تماماً حتى أنها لا تستطيع الاعتماد على نفسها في تناول طعامها، قال «سيد» لـ «هن»: «عرفنا مرض بنتي وهي يدوب 4 شهور ولفيت بيها محافظات مصر بين الدكاترة ومحدش فادني ولا قالولي أن ليها عملية وممكن تتعالج وهي صغيرة لحد ما كبرت وفقدنا الأمل في علاجها بعد 5 سنين من العلاج الطبيعي».

والد آية: نفسي أحقق لها أمنيتها في كرسي جديد تتحكم فيه

بعد سنوات من الانتقال من طبيب إلى آخر لعلاجها يأس الأب من كل المحاولات، وقدم على معاش تكافل وكرامة التي استجابت لهم منذ عامين وكانت مثل شعاع الضوء البسيط ليصرف «سيد» منه على ابنته، لكن تظل أمنيتها الوحيدة هو كرسي متحرك إلكتروني يساعدها في الانتقال من مكان لآخر وتخرج إلى العالم بمفردها، قال: «آية هي أحب أولادي ليا ونفسي أحقق حلمها في كرسي حتى بعد ما فشلنا نعالجها وهي طفلة وتعبنا من اللف أنا ومامتها على الدكاترة».

وعلى الرغم من أنها مصابة بضمور عضلات شوكي ولا تستطيع الحركة وحدها إلا أن المراهقة الصغيرة تتمتع بالذكاء والقدرة على التواصل مع أهلها الذين يفهمون ما تتمنى أن يحدث وطريقة كلامها، وما زال الأم والاب يبذلان جهوداً كبيرة في العمل وتوفير جو نفسي هادئ لها كي لا تتأثر نفسياً وتتعب.