رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

قبل مي عز الدين.. فنانات تبرعن بفساتين مميزة: السر في عمل الخير

كتب: روان مسعد -

07:32 م | الجمعة 30 سبتمبر 2022

مي عز الدين فر عمر وسلمى

كثيرا ما يأخذ فستان بعينه ضجة كبيرة بسبب ظهوره الاستثنائي في فيلم أو حدث فني، وواحد من تلك الفساتين هو ما ارتدته مي عز الدين، خلال مشاركتها في فيلم عمر وسلمى، وقد أحدث فستان زفافها على عمر ضجة كبيرة جعلته «ترند»، في حينها وكان الحديث كله عليه رغم بساطته، فقد صنع من الستان، ولكنه كان مشغولا باللون الموف ومكتوب عليه كلمة «بحبك» باللغة الإنجليزية.

مي عز الدين تتبرع بفستان عمر وسلمى

وبعد سنوات كثيرة من عرض الفيلم، قررت مي عز الدين استغلال هذا الفستان في عمل الخير، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للقلب، لحث الفتيات وجمهورها على التبرع للخير، فقد استخدمت فستانها لعمل مسابقة بين الفتيات لإرسال رسائل للتبرع لحساب مؤسسة مجدي يقعوب الكبيرة لعلاج أمراض القلب، ثم عمل «سكرين شوت»، للتبرع ومشاركته عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذكر مي فيه بـ«منشن».

قررت «مي» بعد ذلك أن تختار واحدة عشوائيا من الجمهور الذي تبرع لصالح مجدي يعقوب لتهدي لها فستان زفافها في فيلم «عمر وسلمى» الشهير، وقالت إن الفستان ليس للاستخدام وإنما مجرد تذكار من مي عز الدين، ولتقابل تلك الفتاة ويقضون وقتا ممتعا خلال أخذ الفستان، وهو ما لاقى استحسانا بين الجمهور.

ولكن يبدو أن مي عز الدين ليست الوحيدة التي كان «الفستان»، هو كلمة السر لعمل الخير، فقد سبقتها شريهان، وأمينة خليل وبشرى وديما بياعة.

شريهان تتبرع بفستان ألف ليلة وليلة

انفجار مرفأ بيروت، واحد من الكوارث الإنسانية التي تعرضت لها لبنان في عام 2020، لذلك تعاونت دار «سوذبيز» العالمية مع خمس مؤسسات خيرية لبنانية لصالح ضحايا انفجار بيروت الذي هز المرفأ، ويهدف هذا التعاون إلى عمل مزاد خيري كبير يشارك فيه الفنانون بقطع فريدة ونادرة من مقتنياتهم، فكانت شريهان أولى المتبرعين والتي قررت أن تمنح الدار فستانا من أوائل حلقات فوازيرها الشهيرة «ألف ليلة وليلة»، وهو فستان رائع مستوحى من الحضارة المصرية، ليدخل المزاد ويباع لصالح الأعمال الخيرية وإعادة بناء لبنان.

وكتبت حينها شريهان رسالة مؤثرة جاء فيها، «ستنهض ماسة العالم، ستنهض لبنان وتُعلم العالم الدرس من أول وجديد، فهذا هو أنتم شعب الإرادة والكرامة، الشموخ والإصرار، الانتصار والإعمار، أنتم الإبداع والفن والحب، لبنان الحضارة والتقدم وكل ما هو عظيم مبدع جميل وجديد.. قومي كي يبقى العالم بكِ جميل»، وختمت: «من قلبي سلام لبيروت».

بشرى تتبرع بفستان زفافها لصالح الأعمال الخيرية

في عام 2014، أعلنت الفنانة بشرى إنها سوف تتبنى فكرة التبرع بملابس الفنانين لصالح الأعمال الخيرية، وقررت أن يكون فستان زفافها حينها، والذي اشترته من إسبانيا قبل فرحها مباشرة، بأربع سنوات، هو أول القطع التي تتبرع بها لصالح الأعمال الخيرية، وقالت إنه أمر يجب أن يقدم عليه الفنانون كي تكثر الأعمال الخيرية وقيمتها.

400 فستان من سميرة أحمد لـ تحيا مصر

الفنانة سميرة أحمد، قررت عرض تاريخها الفني كله في مزاد علني، في حفل يقام بنادي الجزيرة، على أن يكون عائد كل قطع الملابس لصالح صندوق تحيا مصر، إيمانا منها بدورها الوطني في دعم مصر وخدمة الصالح العام، وقالت إنها ستعرض حوالي 400 قطعة تمثل تاريخها الفني لمن يريد اقتناء أي قطعة عليه الحضور وشراءها على أن يكون ثمنها لصالح الصندوق، وعلى غرارها سارت نبيلة عبيد وقالت إنها ستتبرع بقيمة فستانين من فساتينها لصالح «تحيا مصر».

مي حلمي تتبرع بفستانها لصالح عروس غير مقتدرة

فعل خير من نوع خاص، وهو مساعدة عروس على وشك الزواج، والتبرع لها بفستان الزفاف، وكتبت مي حلمي، «المرة دي غير قررت أهدي فستان فرحي لعروسة هتتجوز قريب، أيوه فستان من فساتيني هدية، بما إني أكتر عروسة لبست فساتين فرح لنفس ذات الفرح، فقررت أهدي فستان منهم وخصوصا أقربهم لقلبي، لحد يكون قرب يتجوز، حد يكون ناقصه فستان الفرح».