رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

والدة «مريم» فنانة من مرضى متلازمة داون: الرئيس السيسي غيّر حياة ابنتي

كتب: نرمين عزت -

05:13 ص | الجمعة 30 سبتمبر 2022

مريم وجيه مع الرئيس السيسي

ما هي إلا سنوات قليلة وأصبح ذوي الهمم جزءًا فعالًا في المجتمع وكل هذا بفضل الرئيس عبدالفتاح السيسى الذي فتح لهم قلبه وذراع الأب الحنون على أبنائه، فأحبوه بقلوبهم النقية وكانت النتيجة دمجهم وتعليمهم وأيضاً تكريمه في الساعات الأخيرة من لجنة الأولمبياد الخاص الدولية، وذلك لدوره الفعّال في دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمع بناء يسعى كل فرد فيه إلى العمل من أجل الوطن، وكلمات من الحب والشكر قالتها والدة مريم وجيه كان مضمونها أنه غيّر حياة ابنتها للأفضل فكان عن جدارة يستحق التكريم. 

 

والدة «مريم»:«الرئيس السيسي ليه فضل على بنتي»

منذ ولادتها بمتلازمة داون «متلازمة الحب» لم تنعم الشابة العشرينية بحياة مثل الكثير من أبناء جيلها، فتلك المتلازمة أثرت على حياتها العلمية وأيضا طفولتها، ومؤخرًا أصبحت مريم وجيه، 23 عامًا أول مريضة بالمتلازمة تلتحق بكلية الفنون الجميلة وتدرس ثلاث أقسام، وكل ذلك بفضل دمج الرئيس السيسي لذوي الهمم في المجتمع.

وقالت والدة «مريم» لـ«هن»: «بنتي دخلت كلية فنون جميلة وكانت اول متلازمة تلتحق بالكلية من ذوي الهمم وبتدرس 3 أقسام دراسات حرة، وده صدى اهتمام الرئيس بأولادنا، على الرغم أن ذلك القسم لم يكن متاح من قبل للدراسة».

والدة «مريم»: الرئيس السيسي غيّر نظرة المجتمع لأولادنا 

بعد تلقيه اليوم تكريماً من لجنة الأولمبياد لاهتمامه بذوي الهمم، تعم السعادة والفرحة بالرئيس من قبل أهالي ذوي الهمم ومنهم كانت والدة مريم وجيه اول متلازمة داون داون تلتحق بكلية الفنون، والتي قابلت الرئيس السيسي لعدة مرات أهمها عندما أعطته إحدى لوحاتها ولم تسعها الفرحة حينها، والثانية عندما حضرت بناءً على دعوته إفطار رمضان الماضي، وذلك بعد فوزها في إحدى مسابقات الأزهر الشريف، قالت والدة «مريم»: «فرحانين أوي بالرئيس ليه فضل كبير أوي على ولادنا وخلى الناس تعرف قيمتهم وقدراتهم، من غير دعم الرئيس واهتمامه بيهم مكنتش نظرة الناس هتختلف لأولادنا وحقهم في التعليم والمشاركة المجتمعية سواء علمياً أو ثقافياً».