رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

والدة سما رامي من بطلات ذوي الهمم: الرئيس أب ووطن.. «قادرون باختلاف» غيرت حياتهم

كتب: غادة شعبان -

11:27 م | الخميس 29 سبتمبر 2022

احتفالية قادرون باختلاف

واحدة من بين المشاركين في احتفالية «قادرون باختلاف» الذي اطلقها الرئيس السيسي، بمركز قاعة المنارة للمؤتمرات، لدعم ذوي الهمم ومناقشة أحوالهم والاستماع إلى شكواهم ومتطلباتهم، كان من بينهم سما رامي، من ذوي الهمم والقدرات الخاصة، ومن أصحاب متلازمة داون، وأول سفيرة للنوايا الحسنة، والتي كانت تحدثت أمامه عن معاناتها مع التنمر، حتى عدل مجلس النواب المصري ووافق على تغليظ عقوبة التنمر ضد ذوي القدرات الخاصة، الذي تضمن حبس لمدة عام وغرامة بحد أدنى 50 ألف جنيه وحد أقصى 100 ألف جنيه للمتنمرين.

والدة سما رامي تشيد بإنجازات السيسي

وأعربت سوزان طلعت، والدة سما رامي، من ذوي الهمم والقدرات الخاصة، عن سعادتها على منح الرئيس عبدالفتاح السيسي، الجائزة الدولية للأولمبياد الخاص الدولي، خلال حديثها لـ«الوطن»، وعن ما تلقته ابنتها من دعم في عهده، إذ تقول: «منذ عام 2018 وذوي القدرات الخاصة أصبحوا على الطريق السليم، إذ لم يكن يوجد مكان لاولادنا في الحياة، تفتحت لنا ولهم كل الأمور في شتى المجالات، خاصة إتاحة الخدمات بشكل كامل، منذ إنشاء صندوق قادرون باختلاف وذوي الإعاقة».

حظيت سما رامي، بالتواجد ضمن فاعلية «قادرون باختلاف»، والتي تحدثت فيها وجها لوجه مع الرئيس السيسي، وعن ما يعيقها وما تتمنى تحقيقه، إذ تتابع الأم: «قادرون باختلاف قدمنا بشكل محترم وقدم ولادنا للرئيس وتحدثوا معه بحوار دون تدخل من أحد، ليكن مثل الأب للابناء، كما أثبت أنهم ليسوا عالة على المجتمع».

السيسي أب ووطن لذوي الهمم

وأثنت والدة سما رامي أيضا على تواجد ابنتها ضمن فاعلية «قادرون باختلاف» إذ تقول: «تعتبر مقابلة ابنتي له كانت بمثابة الحُلم، كونها تشعر بأنها إنسان لديه قيمة، خاصة بعد شرحها قصة التنمر والمكاسب التي أجنى ثمارها جميع ذوي القدرات بعد تغليظ العقوبة على المتنمرين، الرئيس يستحق أكثر من جائزة فهو الداعم والأب والوطن».