رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

تحذير من تناول سندويتشات كبدة وسجق الشارع.. سر خطير وراء الرائحة

كتب: منة العشماوي -

07:45 م | الخميس 29 سبتمبر 2022

كبدة

الكبدة والسجق من الأكلات الشعبية والمفضلة لدى عدد كبير من الأشخاص، وهناك من يتناولها من المحلات وعربات الشوارع، بصفة يومية، سواء لمذاقها الشهي أو لسعرها المناسب عن الوجبات السريعة الأخرى.

وبشأن ذلك، حذر الدكتور محمد الحوفي أستاذ علوم الأغذية، خلال تصريحات خاصة لـ«هن» من تناول سندويتشات الكبدة والسجق البلدي من العربات بالشارع أو من أماكن أخرى غير موثوق بها، كونها تسبب أضرار خطيرة على الجسم.

أضرار تناول الكبدة من الشارع

ذكر أستاذ علوم الأغذية أن الكبدة من الأطعمة التي تتعرض للفساد سريعا أكثر من اللحوم لأنها كتلة من الدم، وخاصة أنها تحتاج عند تخزينها أن تكون في تجميد محكم ولا يجرى تداولها عدة مرات من تاجر كبير لآخر تجزئة، إذ تمر بعدة تغيرات في درجة الحرارة، ويجعلها خطرا على صحة الإنسان.

إخفاء عيوب الكبدة بالتوابل

وأضاف الحوفي أن بائع الكبدة بالشارع يعمل على إضافة التوابل الكثيرة إلى الكبدة لإخفاء عيوبها، موضحا أن أضرار الكبدة غير الصالحة تكون تصلب الشرايين وضيق الشرايين وارتفاع مستوى الكوليسترول بالدم وارتفاع ضغط الدم، ويمكن على المدى البعيد التعرض للإصابة بجلطات.

ونصح أستاذ علوم الأغذية من تناول الكبدة من أماكن موثوق بها وخاضعة للرقابة الصحية، أو عملها في المنزل لضمان صحتها.

أضرار السجق البلدي من الشارع

شرح الحوفي أن للحفاظ على لون السجق البلدي الحمراء، يجرى إضافة إليه مركبات أي مواد حافظة تعمل على التفاعل مع البروتين وتسبب مركب «نيتروزامين» الذي يعد مركبات مسرطنة على المدى البعيد، موضحا أن أغلبية السجق الذي يباع بالعربة تكون عبارة عن لحوم درحة ثالثة ولحوم أحشاء وبطن ويعتمد البائع على التوابل لإخفاء هذه العيوب والرائحة.

ومن أضرار السجق البلدي، احتوائها على كمية كبيرة من الدهون ويسبب ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول كما تسبب المواد الحافظة أضرار سلبية على الشخص، لذا نصح بالابتعاد عن تناوله خارج المنزل.