رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

«فاطمة» تغلبت على مرضها بدعم ذوي الهمم.. حصلت على لقب أفضل امرأة عربية وأفريقية

كتب: غادة شعبان -

09:33 ص | الجمعة 30 سبتمبر 2022

فاطمة علي مؤسسة مبادرة أنتِ الملهمة

عانت من مرض مناعي نادر، أثر على حياتها قبل 8 أعوام، بعد ولادتها لابنها بشكل مفاجئ، يُرجح الأطباء أن ناتج عن الجينات الوراثية، يؤثر بالسلب على الحالة المزاجية والنفسية، يجعلها تخضع لجرعات الكيماوي، لتحجيم انتشاره في الجسم، لكن الشابة فاطمة علي، حولت معاناتها مع المرض المناعي إلى قصة نجاح في خدمة المرأة والأطفال ذوي الهمم، من خلال مبادرتها «أنتِ الملهمة»، حتى حصدت على لقب أفضل امرأة عربية أفريقية لعام2020، والتي تم اختيارها من قبل4 مؤسسات دولية وأفريقية.

تعمل فاطمة علي، مؤسسة مبادرة «أنتِ الملهمة»، على تقديم دورات تدريبية مجانية طوال العام، وتشارك السيدات قصصهن الناجحة على أرض الواقع، لمحاولة تأهيلهن لسوق العمل، بخلاف عرض قصص نجاحات الملهمات وتسليط الضوء عليهن وعلى أعمالهن، خلال الاحتفالية التي تنظمها كل عام، برعاية واحدة من السيدات المصريات الملهمات، بحضور عدد من الشخصيات في مختلف الوزارات، مثل وزارة التضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة وأعضاء مجلس النواب والشركات، وكبار الأعمال، وفق حديثها لـ«الوطن»: «المبادرة قائمة بجهود ذاتية، يتم التعامل مع السيدات من خلال تأهيلهن نفسيًا وتقديم سبل الدعم وتعزيز الثقة بالنفس وتنمية المهارات واللغة». 

تعمل الشابة التي تخرجت في كليتي الإقتصاد والعلوم السياسية، والتربية، في مجال التدريب والإرشاد النفسي، منذ عام 2010، من خلال الأعمال التطوعية بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، مكتبة الإسكندرية، وتتلمذت على يد الدكتور إبراهيم الفقي: «كنت بنزل مع المدربين، ووجدت أن أساس المشاكل الأسرية هي التربية، والتغذية، حتى بدأت فكرة التوحد في الانتشار، قمت بعمل ماجيستير في جامعة الدول العربية على تخصص ذوي الإعاقة، وحصلت على مدرب معتمد من أكثر من جهة، سافرت إلى مختلف الدول من بينها ماليزيا والسودان والسعودية».

«أنتِ الملهمة» دعم للسيدات وذوي القدرات الخاصة

وفيما يخص حصولها على لقب أفضل امرأة عربية وإفريقية لعام 2020، قالت فاطمة علي: «جاء من قبل 4 مؤسسات دولية وإفريقية، في فاعلية في مدينة شرم الشيخ، بحصولي على اللقب، بعدها قمت بعمل أول فاعلية بعنوان أنتِ الملهمة، كانت ضيفة الشرف الدكتورة فيرخندة حسن، الأمين العام للمجلس القومي للمرأة، وابنتها الدكتورة وجدان، والنسخة الثانية للملتقى كانت برعاية الراحلة الدكتورة عبلة الكحلاوي، وكانت موجودة ابنتها الدكتورة رودينا، والنسخة الثالثة للملتقى هذا العام ستكون ملهمتها هي الدكتورة أنيسة حسونة، التي حاربت مرض السرطان بقوه، حتى أعلن انتصاره بوفاتها، كما يتضمن 10 قصص نجاح مؤثرة، لأشخاص حاربوا أمراض، وأمهات لأطفال ذوي القدرات الخاصة».

تحدي وأمل في حياة «فاطمة» 

ربما يعيق مرض الشابة المصرية، المناعي المزمن حركتها ويمنعها من الحركة والوقوف على ساقها لأكثر من 30 دقيقة، لكنها تُفضل المحاضرة لأكثر من 9 ساعات يوميًا، والتي تنسى خلالهم أوجاعها: «كونت فريق ومدربين لتعزيز الثقة بالنفس للأطفال ذوي القدرات الخاصة، بدأت في وزارة الشباب والرياضة كمتطوعة ثم تدرجت حتى وصلت لمديرة مركز ثم متدربة، كما قمت بعمل منهج المنتسوري، من أدوات المنزل وهو منهج فن حياة لتعليم الأطفال كل ما يجرى في المجتمع».