رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

سيدات يروين تجاربهن مع العربة المخصصة لهن بالمترو: أمان ومناسبة للحوامل والمرضعات (صور)

كتب: غادة شعبان -

06:55 ص | الأربعاء 28 سبتمبر 2022

عربة السيدات بالمترو

يخرجن من منازلهن قصدًا بدء حياتهن اليومية، كلُ يسعى للوصول إلى المكان المنشود إما لقضاء مشوار ما، أو بقصد الذهاب إلى العمل أو المدرسة، تجدهن ينتظرن على رصيف المترو في اتجاه عربات السيدات، باختلاف خطوط المترو، يفضلن التواجد داخل عربات السيدات، حتى يحصلن على قسط من الراحة يتبادلن خلاله الأحاديث في شتى الموضوعات الحياتية، حتى يستطعن مضي الوقت حتى يصلن للمحطة المرجوة، في عالم افتراضي أبطاله نساء، لا يُسمح بتواجد الرجال بداخله، سوى للبائعين الذين يسعون طلبًا للرزق، وبيع منتجاتهم بداخلها، التي يعتبرونها ميزة مخصصة لهن حتى موعد الوقت المشترك بينهن وبين الرجال.

الكثير من السيدات أشدن بتجربة عربات المترو المخصصة للسيدات فقط، باعتبارها مساحة للخصوصية خاصة للسيدات المحجبات، والتي يفتقدنها في أي وسيلة مواصلات أخرى، رغم الإزدحام الشديد التي تكن فيه العربات خاصة الخط الأول، كونها تضج بالسيدات وطالبات المدارس والجامعات، التي تبدأ في الثامنة صباحًا وتشتد في وقت الظهيرة بخروج البعض من مشاغلهن، رغم ذلك لا تعبأ السيدات بمشاكل الزحام ويتعاملن مع الأمر، على إنه أمر طبيعي، إذ يتبادلن الأحاديث وإلقاء النكات المضحكة وأخريات يتحدثن عن المشاكل التي توجع القلب.

وتواصل«هُن» مع عدد من السيدات والفتيات بمختلف الأعمار، ليتحدثن عن المميزات اللواتي حظين بها جراء عربات السيدات المخصصة لهن فقط.

عربات السيدات حرية من نوع خاص

تحدثت الشابة العشرينية سمر مجدي، طالبة في كلية التجارة، التي تدرس في جامعة القاهرة، وتستقل الخط الأول للمترو، كل صباح، عن الحكايات التي تعيشها بداخله، وعن الخصوصية التي تنعم بها داخله، إذ تقول: «بنزل من البيت كل يوم أروح الجامعة، ويعتبر المترو أسهل وأسرع وسيلة، عربيات السيدات بتجمع أكبر عدد من مختلف الأعمار، أغلبهم بيفضلوها خاصة الحوامل والمرضعات، بيقدروا يتعاملوا بأريحية بخلاف توفير الوقت والماديات إلى إننا لا نتعرض للتحرش بشتى أشكاله داخله، بعكس ما يمكن أن يحدث في باقي وسائل المواصلات الأخرى».

نورهان: عربة السيدات تقينا من التحرش والاعتداءات

كما حرصت السيدة نورهان منصور، في منتصف الأربعينات من عمرها، على الحديث عن تجربتها مع عربة السيدات، إذ تقول: «عربات السيدات، ممنوع فيها دخول الرجالة غير بعض الساعة 9، وفي الوقت ده بيكون في عربة واحدة للسيدات أيضًا، أفضلها عن غيرها، خاصة بعد انتشار التحرش والاعتداءات بشتى أنواعها خلال هذه الأيام، سواء بين الأطفال أو الشابات حتى كبار السن».