رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

الطريق إلى «الطائرة» يبدأ من الـ«kg».. صغيرات يحترفن اللعبة ويحققن الفوز

كتب: سحر عزازي -

04:29 م | الثلاثاء 27 سبتمبر 2022

صفيرات لعبة الكرة الطائرة

اخترن كرة الطائرة لتكون لعبتهن المفضلة، يكتشفن أنفسهن من خلالها ويذُقن طعم الفوز معاً، يتنافسن بحماس ويحتفلن بالمكسب داخل ناديهن المفضل، فريق بنات النصر، الذى حقق الفوز فى جميع مباريات دورى هذا العام على يد مدربه كابتن كريم عادل.

يؤكد «كريم» أن تدريب الفتيات مختلف تماماً عن الأولاد، إذ يتميزن بسرعة التعلم، ولكن تبقى الجودة من نصيب الصبيان نظراً لقوتهم الجسمانية: «البنات كمان لو مش مرتاحين للمدرب بتاعهم مش هيستجيبوا لتعليماته لأنهم عاطفيين بطبعهم ومحتاجين اللى يفهم طريقة التعامل معاهم».

أكثر الألعاب الجماعية أمانا

يحكى أن العديد من الفتيات يلجأن لتعلم لعبة كرة الطائرة لأنها أكثر الألعاب الجماعية أماناً، لأن كل خصم يلعب فى منتصف ملعبه وبالتالى هى خالية من الاحتكاك الذى قد يؤدى لبعض الإصابات: «من أصعب الألعاب لكنها الأكثر أماناً عشان كده كتير من الأهالى بيشجعوا بناتهم تلعبها».

يدرّب «كريم» الفتيات من عمر 7 سنوات وحتى 13 عاماً، لافتاً إلى أن هذه الأعمار يبدأ تأسيسها على مراحل، بداية من شرح اللعبة وأساسياتها وحركاتها الأولية، مروراً بإجراء اختبار للمتقدمات لقياس مدى مناسبتهن للمشاركة وحتى الانضمام للنادى أو استبعادهن: «وده بيخليهم يبدأوا لعب من عمر 5 سنين داخل المدرسة أو الأكاديمية اللى موجودة فى النادى، وبعد كده بيتم توزيعهم على الفرق المختلفة وتسجيلهم واستخراج كارنيه الاتحاد لهم».

تنمية مهارات اللاعبات وزيادة لياقتهن

يستمر التمرين لمدة 3 مرات أسبوعياً، وينتهى بإقامة مباراة أثناء فترة الدراسة ومباراتين خلال الإجازة الصيفية، مشيراً إلى أنه يعمل على تنمية مهارات اللاعبات وزيادة لياقتهن البدنية وتدريبهن على رمى الكرة وتسديدها لتحقيق الفوز: «الفريق فيه 16 بنت وبنلعب 3 أشواط، فى كل شوط مسموح نعمل تغييرين وده بيدى فرصة لأعداد أكبر من البنات تلعب وتشارك، وطول الوقت بنافس على الفوز».

انضمت كندا محمد، 10 سنوات، للفريق قبل 3 سنوات، بعد أن اختارت كرة الطائرة لكونها لعبة جماعية تشجع على التعاون، وشاركت فى العديد من المباريات التى انتهت بالفوز، موضحة أن والدتها أكثر الداعمين لها فى اللعبة: «كانت صعبة فى البداية لكن بعد كده اتعودت عليها ونفسى أنجح فيها وأحترف بره وألعب ماتشات الناس كلها تشوفها وتشجعنى».