رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

مدير الإعلام بـ«القومي للأمومة»: أكثر من 1.8 مليار طفل يتنفسون هواءً ملوثا

كتب: غادة شعبان -

01:14 م | الإثنين 26 سبتمبر 2022

تأثر الأطفال بالتغير المناخي- أرشيفية

في إطار التوعية بالتغيرات المناخية التي طرأت على العالم أجمع، وتهدد استقرار وحياة البشرية، كما يحدث في باكستان، إذ اضطرت بعض الأسر للنزوح من منازلها قصرًا بفعل الفيضانات، وما يحدث أيضا في العاصمة السودانية، من فياضانات راح ضحيتها الكثير من الأطفال، وبالتزامن مع موعد اقتراب مؤتمر قمة المناخ، الذي سيعقد في نوفمبر المقبل، نظمت هيئة إنقاذ الطفولة الدولية، ورشة عمل للصحفيين المتهمين بقضية المناخ وربطها بحقوق الطفل من خلال جلسات تعريفية بمشاركة المجلس القومي للطفولة والأمومة، المكتب العربي للشباب والبيئة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة التضامن الاجتماعي، في أحد فنادق القاهرة.

ورشة العمل التي نظمتها هيئة إنقاذ الطفولة الدولية، جاءت بعنوان «دور الإعلام في تسليط الضوء على تداعيات التغيرات المناخية على حقوق الطفل»، وتهدف لمعرفة المزيد من تأثير التغيرات المناخية على الأطفال.

وقالت الدكتوة سامية دسوقي، مدير عام الإعلام والنشر بالمجلس القومي للطفولة والأمومة، لـ«الوطن»: «ترتبط ظاهرة المناخ بحقوق الطفل ارتباطًا وثيقًا في البقاء والنماء والحماية بل والمشاركة أيضًا، ويعتبر الأطفال أكثر الفئات تأثرًا بالتغير المناخي سواء على المدى القصير أو على البعيد، لأنهم يمثلون الجيل المستهدف من التنمية المستدامة وعليهم يقع التأثير والدور الأكبر، كونهم جيل المستقبل».

الأطفال أكثر عرضه للوفاة بسبب التغير المناخي

وأوضحت «دسوقي» أن الوقاية في قضية تغير المناخ تضمن حقوق الطفل ورعايته، مضيفة: «لابد من التكاتف على المستوى الإقليمي والدولي، إذ يعتبر التغير المناخي من أكثر المشاكل البيئية التي تؤثر على الطبيعة، ويؤثر بالسلب على الصحة، إذ أثبتت دراسات عن منظمة الصحة العالمية، أنه يتنفس كل يوم حوالي 93% من الأطفال في العالم الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، أي ما يعادل 1.8 مليار طفل، هواءً ملوثًا إلى درجة أنه يعرض صحتهم ونموهم لخطر شديد، ويؤدي تلوث الهواء إلى وفاة 1 من كل 10 حالات بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات».

مخاطر صحية ناتجه عن التغير المناخي

كما حددت «دسوقي» خلال حديثها، أن هناك مخاطر تخلخل طبقة الأوزون، نتيجة التغير المناخي وستؤدي إلى الإصابة بالحروق الشمسية والشيخوخة المبكرة وتجعد الجلد وأمراض العيون وتشوه الأجنة وإضعاف جهاز مناعة جسم الإنسان.