رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

مدربة تربوية تنصح بحضن الأبناء خلال مواقف الغضب وسوء السلوك: ليها مفعول السحر

كتب: منة العشماوي -

05:31 م | الأحد 25 سبتمبر 2022

أم وابنتها

تربية الطفل بشكل سليم أمرا ليس بالسهل، ويحتاج إلى مجهود من الوالدين، ليكون إنسان سوي عند الكبر ويستطيع التعامل مع المحيطين به، ويستلزم ذلك بعض الطرق المختلفة، من أبرزها «الحضن» كما وصفت هايدي المصري، مدربة تربوية وخبيرة نفسية.

المدربة التربوية هايدي المصري، أوضحت عبر «هن»، أن حضن الأبناء من الأمور الهامة جدا في التربية منذ الصغر، ويكون لها دورا إيجابيا، كما أنه حل للكثير من المشكلات، وطريقة متميزة وفعالة عند للتعامل مع سوء السلوك والغضب والإحباط.

مدربة تربوية: حضن الأبناء بيحل مشاكل كتير

وذكرت هايدي أن الحضن هو رد فعل ذكي للتعامل مع سوء سلوك الطفل أو حالة الغضب أو الإحباط التي يمر بها: «‎جرب تحضن طفلك ‎وقت نوبات غضبه، حتى يستعيد هدوءه بدل من توبيخه ولومه‎، على سبيل المثال إذا قال الطفل: لأ، قول له أنا محتاج حضن الأول، وحاول مرة تانية تقول الطلب، هتلاقي في فرق».

تأثير الحضن الإيجابي على الأبناء

وضربت المدربة التربوية مثلا آخر: «وقت غضب الطفل إذا طلبت تحضنه ورفض، أكد له إنك مستني الحضن ده منه لما يكون هو جاهز، هتلاقي الموضوع فرق معاه وله مفعوله».

وأشارت إلى أنها ‎يمكن أن تكون طريقة مختلفة لدى الكثير من الأشخاص، لكن لها تأثيرها الإيجابي في شعور الطفل بتفهم من أمامه لمشاعره وإحباطه أو غضبه، كما أنها تساعده علي استعادة هدوءه بشكل أسرع، وبالتالي الوصول لاتفاقات، وحينها يكون شرح الموقف أفضل، لذا نصحت الخبيرة النفسية الوالدين بتجربة «الحضن» مع أبنائهم في هذه الحالات.