رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

نصيحة ذهبية للأمهات للتعامل مع «جروب الماميز»: مش مجال للتنافس

كتب: شروق صلاح -

09:30 م | الأحد 25 سبتمبر 2022

جروب الماميز - تعبيرية

مع اقتراب العام الدراسي تبدأ «جروبات الماميز» في التفاعل من جديد، عشرات الرسائل اليومية التي تغرق فيها معظم الأمهات، إما مراسلات أو متلقيات أو كلا الأمرين، وبين المكتوب تصاب أحيانا أمهات بالإحباط لعدم مواكبة أبنائهن لقدرات باقي الأطفال التي تستعرضها الأمهات، كما أنها تشتت بين عملها والمنزل والجروبات.

لذا نستعرض كيفية تنظيم علاقتك مع الأمهات في المجموعات الخاصة بكم، وكذلك الأولويات، بحسب ما عرضته المهندسة رضوى الحماقي، صاحبة مبادرة «ماما في الشغل»، في برنامج «جروب الماميز»، على قناه «مدرستنا».

تنافس الأمهات في «جروبات الماميز»

الجميع يعرف أن مجموعات الأمهات على «الواتساب» لا تخلو من المشكلات، سواء كانت لصديقات النادي أو المدارس، فعلى الأم أن تنظم علاقتها مع الآخرين بدون أي مشكلات بينهن تؤدي إلى فقدان تلك العلاقة، خاصة أن بعض الأمهات تنتظر الرد سريعًا لتبين مشاعر التوتر داخل المجموعة، وأخريات لا يتقبلن اختلاف الآخرين، وهناك من تتسارع لتظهر أن أبنائها الأفضل.

ولذا يجب على الأمهات مراعاة ظروف الآخرين وشخصياتهم، وكذلك تقبل الاختلاف؛ لأن هذه المجموعات للمساعدة وليس وسيلة ضغط للتنافس والصراع، يكون الهدف منها تبادل النصائح والمعلومات، وتعلم الأمهات من بعضهن.

تحديد أولويات الأمهات

تنقسم أولويات الأمهات إلى مجموعات، فمنهن من تعتبر مستقبلها المهني أولوية، فتستعين بمساعدة مُربية أو زوجها أو والدتها لتنظيمه وكذلك رعاية أولادها، وأخريات لا يأتي مستقبلهن المهني في المرتبة الأولى ويحل مكانه أمورًا أخرى مثل الاهتمام بأولادها، وهناك الكثيرات من الأمهات يتنازلن عن حق نفسهن ويخرجهن من قائمة أولوياتهن، فيكون ذلك أكبر خطأ تفعله الأم في حق نفسها، كما أن راحة الأم النفسية تنعكس على أسرتها، فإن لم تكن سعيدة سينعكس ذلك على زوجها وأولادها، ولن تلاحظ أولادها الصغار، لذا يجب مراعاة الأولويات وتنظيمها مبكرًا.