رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

موضة وجمال

«هنفيدهن» مبادرة «نسمة» لسيدات جنوب سيناء.. صحة وتعليم و«تحضر للأخضر»

كتب: منة الصياد -

11:44 ص | الأحد 25 سبتمبر 2022

نسمة فتحي

عالم المرأة دائمًا ما يعج بالمهام المختلفة والمتنوعة، فهناك العشرات من المواهب الكامنة التي تنتظر الفرصة المناسبة في التعبير عن ذاتها، وكذلك تقديم ما تقوم به من حرف متباينة الصنع والفكر والإبداع، لذلك قررت نسمة فتحي، المفوض العام للمرأة بالهيئه العليا بأمانة شرم الشيخ بائتلاف الجمهورية الجديدة، وأمين المرأة بحزب حماة الوطن بأمانة خليج السويس والعقبة، تأسيس مبادرة «هنفيدهن»، والتي جاءت بهدف تشجيع نساء جنوب سيناء على تنمية موهبتهن، والعمل عليها بهدف تأسيس مشروعاتهن الصغيرة التي تؤمن عيشهن، وتحسن من أحوالهن الاقتصادية.

تفاصيل مبادرة «هنفيدهن» 

أكثر من 20 عامًا عاشت خلالها السيدة نسمة فتحي، مؤسسة مبادرة «هنفيدهن» بمدينة شرم الشيخ، وهو ما أهلها للعمل بالعديد من المجالات المختلفة التي ارتكزت على الصناعات اليدوية والاهتمام بتطويرها، إذ أنها صاحبة واحدة من المنشآت التجارية للخيوط تركية الصنع والخامات الخاصة بصناعات «الهاند ميد».

التفكير في تنمية مهارات وإبداعات سيدات جنوب سيناء بالمجالات المختلفة ما بين العلمية والثقافية واليدوية، كانت محط اهتمام وتفكير «نسمة» في تأسيس المبادرة، والتي نجحت في إطلاقها قبل عامين ونصف العام، وهو ما كشفت عنه خلال حديثها لـ«هن»، قائلة: «جاتلي الفكرة إن كل الستات قاعدة ماسكة التليفون، وبيسألوا بعض دايمًا كل واحدة بتعرف تعمل إيه؟، ففكرت في المبادرة، وأسست جروب، وبقت كل سيدة تعمل فيديو تقدم فيه معلومات تفيد غيرها عن المجال الخاص بيها».

تفعيل المبادرة وعلاقتها بمؤتمر «تغير المناخ» 

مع التفاعل الكبير الذي لاقته المبادرة خاصة في الآونة الأخيرة، تلقت نسمة فتحي العديد من الاتصالات الهاتفية من قبل عدد من السيدات اللائي رغبن في المشاركة بها، للتعبير عن أنفسهن، وهو ما شجعها للعمل بشكل أكبر، حتى باتت تقدم العديد من الورش الخاصة بالصناعات اليدوية، خاصة المهتمة بإعادة تدوير استخدام المخلفات البيئية والتي من بينها على سبيل المثال، البلاستيكية، وهي ما جاءت مواكبة لمبادرة «اتحضر للأخضر» الخاصة بالتغيرات البيئية والمناخية، والتي تم إطلاقها تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

«عملنا كام فيديو عن إعادة التدوير، زي مثلًا فكرة الأزايز والحاجات اللي ممكن نستخدمها مرة تانية في ديكورات المنزل، وغيرها، بهدف المحافظة على البيئة، في ظل أزمة التغيرات المناخية اللي دول العالم بتشوفها حاليًا».. حسب نسمة فتحي.