رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

للرجال فقط

براد بيت يطلق خط مستحضرات تجميل للعناية بالبشرة.. صديقة للبيئة ومناسبة للجنسين

كتب: نرمين عزت -

10:56 ص | الأحد 25 سبتمبر 2022

براد بيت

بعد سنوات طويلة قضاها في عالم الفن، يدخل الممثل والمنتج الأمريكي براد بيت، 58 عاماً إلى عالم الموضة والجمال، وذلك بعد إطلاقه خطا جديدا للعناية بالبشرة، أطلق عليه اسم «الجمال الأخضر»، وهو عبارة عن مجموعة من المكونات الصحية والصديقة للبيئة، يمكن إعادة تدويرها مرة أخرى، وتعتمد تلك المجموعات التي أطلقها «بيت» على تأخير علامات الشيخوخة وليس محاربتها.

براد بيت في عالم الموضة 

لم تخطر له الفكرة مسبقاً، إلا أن براد بيت في السنوات الأخيرة بدأ يتصالح مع فكرة الشيخوخة والعناية بالبشرة، بدلا من تدميرها بالعمليات الأخرى، وقال أثناء لقائه بمجلة الموضة العالمية «Vogue»: «لا أريد أن أهرب من الشيخوخة، إنه مفهوم لا يمكننا الهروب منه، وأود أن أرى ثقافتنا تتبناه أكثر قليلاً، وتتحدث عنه بهذه المصطلحات، وفكرة مكافحة الشيخوخة سخيفة وقصة خيالية، فإن الحقيقي هو علاج بشرتك بطريقة صحية»، وذلك ليؤكد أن الشيخوخة أمرا لابد منه لكن المنتجات تعمل على تأخيرها للجنسين من خلال العناية بالبشرة، وفقا لـCNN.

منتجات صحية قابلة للتدوير وإعادة الاستخدام

قبل أن يفكر«بيت» في إطلاق منتجاته الجديدة للعناية بالبشرة، أتته فكرة أن تكون المنتجات صحية وصديقة للبيئة، لذلك فإن منتجات «الجمال الأخضر» مكونة من مواد أو مزيج من الجزيئات الطبيعية، حيث تحتوي على مكونين نشطين حصريين حاصلين على براءة اختراع، وهما «GSM10 و ProGR 3»، يتكون «GSM 10» من مزيج من بذور الجريناش وبذور السرة والجلود المفيدة لميكروبيوم الجلد، وفقًا لخط الجمال، كما أن له خصائص مضادة للأكسدة، ويعمل ضد تدمير الكولاجين، ويمكن أن يساعد في توازن الجلد.

أما «ProGR 3»، فيتكون من مزيج من الجزيئات الطبيعية الموجودة في المستخلصات النباتية وشتلات العنب والبابونج والشاي الأخضر، كما يقول الموقع، مضيفًا أنه يستهدف العلامات المرئية لشيخوخة الجلد.