رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

كواليس علاقة هدى سلطان بوالدتها: «فقدت الدنيا وما فيها بوفاتها»

كتب: غادة شعبان -

10:11 ص | الإثنين 15 أغسطس 2022

هدى سلطان

صوت قوي ذو نبرة تستطيع تمييزها من بين آلاف الأصوات، كانت رمزًا للإغراء والأنوثة، وقع في غرامها الكثيرين، تزوجت أكثر من مرة لعل من أبرزها علاقتها التي شهد عليها الوسط الفني بأكمله، كانت ولا تزال محور الحديث ومثالًا يُضرب به في الحُب والعشق والهيام مع الفنان فريد شوقي، علاوةً على تألقهما في العديد من الأعمال السينمائية، وتشاركا في النجاح الفني والحياة الزوجية، هي الفنانة هدى سلطان، التي برعت في أداء شخصية الأم في الكثير من الأعمال الفنية، لعل أبرزها دورها في مسلسل «الوتد»، حينما قدمت دور «فاطمة تعلبة»، تلك المرأة الحادة القوية التي يخشى منها الرجال.

ويتزامن اليوم 15 أغسطس، ذكرى ميلاد الفنانة هدى سلطان، التي تركت أعمالًا فنية كثيرة السينمائية منها والغنائية وعلى خشبة المسرح.

علاقة هدى سلطان ووالدتها

كانت الفنانة هدى سلطان، على ارتباط قوي بوالدتها التي ما إن تسمع اسمها وتجدها تجهش في البكاء، لا تملك أن تخفي مشاعرها وحزنها على فقدانها، وكانت تحدثت عن علاقتها بها، خلال استضافتها في لقاء نادر لها، عقب ارتداء الحجاب، متحدثة عن كواليس تلقيها خبر الوفاة، إذ تقول: «اتفاجئت بخبر وفاة والدتي، وأبويا كان متوفي، وكان لابد من حد ينزل يجيبها تدفن في مصر، وبالفعل نزل أخويا محمد فوزي، كانت السكينة سرقاني وطبيعي الواحد يعيط ويصوت ومحصليش كده إلا لحظة ما أمي جت وكان الوقت اللي انهرت فيه، رغم سني ده بفتقدها وببقى نفسي تفضل معايا والإنسان مهما كبر في السن، وعلي في المقام، ومهما ربنا إداله من وسع».

هدى سلطان عن وفاة والدتها: فقدت الدنيا وما فيها

فقدان والدة الفنانة هدى سلطان، كان أكثر ما أثر فيها وغّيرها، إذ لم تعد تلك الطفلة والشابة التي حينما تشتد عليها الدنيا، تذهب لوالدتها لتحتضنها، قائلة: «وجود الأم جنب الابن أو الابنة بالدنيا كلها، ولما هيفقدها هيبقى فقد الدنيا وما فيها، دمعة على أمي متكفنيش عمر، كانت حنينة وطيبة وبتخاف على ولادها، وليها منطق وفلسفة في الحياة وعايشة بالأمثلة، وإن إحنا نمرة واحد في حياتها، كان ليها أمثلة تدل على إن الابن ده كل حاجة بالنسبة لها».