رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

أخصائي تغذية تحذر من تناول العصائر السكرية.. تصيب الجسم بالشيخوخة المبكرة

كتب: هبة سعيد -

10:52 ص | الخميس 11 أغسطس 2022

 عصائر الفاكهة- أرشيفية

يعتبر الإفراط في تناول السكريات على مدار اليوم من الأشياء التي تُهلك صاحبها، لأنه من أولى الأسباب للإصابة بالكثير من الأمراض والمشكلات الصحية، ولكن لا يمكن التخلص من تناول السكريات بشكل نهائي مهما حاول الأشخاص الابتعاد عنها، نظرًا لتواجدها في جميع الأطعمة.

العلاقة بين المشروبات السكرية والوفاة المبكرة

وأجرى مجموعة من الباحثين، دراسة جديدة توضح العلاقة بين ارتباط المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر والموت المبكر، إذ شارك في الدراسة أكثر من 13 ألف شخص من البالغين ممن يحرصون على تناول السكريات بنسبة كبيرة مثل العصائر والمشروبات الغازية. 

وكشفت الدراسة أنه عند الإفراط في تناول السكر سواء كانت من مشروبات العصائر الطبيعية مثل الفاكهة أو مصادر أخرى، فإن ذلك يكون سببًا في الوفاة المبكرة، حيث زاد عدد الوفيات لدى الأشخاص الذين يتناولون مشروبات تحتوي على نسبة 10% من السكر ويمكن أكثر بنسبة 44% نتيجة لإصابتهم بأمراض القلب التاجية، وذلك وفقًا لما نشرته «CNN».

أما عن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات التي تحتوي على نسبة 5% من السكريات، كان معدل الوفيات لديهم قليلًا، وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي أجريت لاستنتاج العلاقة بين المشروبات السكرية والوفيات.

أضرار تناول السكر

وقالت الدكتورة نهال حافظ أخصائية التغذية العلاجية، في تصريحات تلفزيونية، إن السكر من أصعب ما يتناوله الجسم «بيتخن وبيقلل حرق»، فضلًا على أنه يخزن دهون في منطقة البطن، كما أنه يؤثر على صحة الأشخاص «بيصنف من السموم البيضاء».

وتابعت الطبيبة، أنه عندما يتناول الشخص العصائر بشكل مفرط يصبح مهددًا بالإصابة بأمراض مزمنة، مثل السكري والقلب، بالإضافة إلى أنه يحطم أجزاء الكولاجين الموجودة في الجسم، وبالتالي تظهر علامات الشيخوخة على الجلد والجسم مبكرًا.

ونصحت أخصائي التغذية العلاجية، بضرورة الامتناع عن تناول السكريات في المشروبات سواء كانت عصائر أو غيرها، بالإضافة إلى تجنب المشروبات التي تحتوي على السكر المضاف، والامتناع عن السكر لا يكون من مرة واحدة: «بنقلل بشكل تدريجي»، إذا كان الشخص يتناول 3 ملاعق من السكر يمكن التقليل إلى معلقتين ونصف حتى نصل إلى الامتناع عنه تمامًا بالتدريج.