رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

لو ابنك داخل أول سنة جامعة.. 5 نصائح لمساعدته على تكوين صداقات مناسبة

كتب: هبة سعيد -

05:05 ص | الخميس 11 أغسطس 2022

أصدقاء

عادًة ما يصاب الكثير من الطلاب بالقلق الشديد عند الإقبال على مرحلة تعليمية جديدة، خاصًة الجامعية؛ إذ يشعر البعض بالقلق الشديد بشأن عدم تواجدهم مع أصدقائهم، وتفرقهم عند دخول الجامعات، ما يؤثر سلبيًا على نفسيتهم، وقد يصل الأمر إلى حد الامتناع عن الذهاب إلى الجامعة او النفور منها، خاصًة بعد أن تعودوا على «شلة المدرسة»، وهو ما يجعل الأمهات في حيرة بشأن ما يفترض فعله لمساعدة أبنائهن.

نصائح لتكوين صداقات جديدة

ومن المحتمل أن يلجأ بعض الطلاب إلى تكوين صداقات لا تناسب طبيعتهم، رغبة منهم في سد النقص الذي يحتاجونه، لكن الأمر يؤثر سلبيًا على اأصولهم التي نشأوا عليها عند الاندماج مع هؤلاء الأصدقاء، لذا يوضح «هن» خلال السطور التالية مجموعة من النصائح التي يلزم على الأمهات فعلها لتوجيه أبنائهن في اختيار أصدقاء الكلية، وفقًا لموقع «Very Well Family».

- احرصي أولًا على أن تكون الصديقة الأولى والأساسية لأولادك، إذ يلزم التطرق معه في الحديث عن شخصيته وما يود أن يفعل خلال المرحلة الجديدة في حياته، مع الاهتمام بأموره بأكملها وعدم الصراخ عند تفكيره بأسلوب غير صحيح؛ إذ يلزم التأكد أن التفاهم هو أساس بناء علاقتكما.

- عليك توجيه أولادك على ضرورة التصرف بأدب مع زملائهم في الجامعة، وعدم التقرب من أشخاص بمجرد معرفتهم؛ إذ يلزم دراسة الشخص أولًا ومعرفة إذ كان يناسب شخصية الابن أم لا.

- يلزم عليه الاهتمام بمظهره الخارجي والداخلي أيضًا، ولا يكون برائحة فم كريهة أو ثياب متسخ يجعل من حوله ينفرون منه.

مساعدة من يطلب المعاونة

- عليه مساعدة من يطلب المعاونة خلال المرحلة الدراسية الجديدة.

- يعتبر من أسهل الطرق لعمل صداقات متعددة، محاولة التحدث مع الكثير من الأشخاص، لذا يلزم عليه مخالطة الناس الجديدة والتعامل معهم.