رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

موضة وجمال

«رحمة» أصغر رحالة مصرية: اكتفيت بشهادة الثانوية العامة علشان أحقق حلمي

كتب: نرمين عزت -

05:23 ص | الأحد 07 أغسطس 2022

رحمة عرفة

لم تهتم الشابة العشرينية رحمة عرفة بما يقوله الناس وسعت وراء حلمها في أن تصبح أصغر رحالة مصرية تسافر دول العالم قبل الثلاثين من عمرها، وبعد أن التحقت بالجامعة الأمريكية تركتها واعتمدت على نفسها في أن تؤسس عالمها الخاص وحياتها المستقلة وأصبحت بشهادة الثانوية العامة فقط، إلا أنها تواصل السعي في تحقيق هدفها بالإضافة إلى عملها وتقديم محتوى لمساعدة المسافرين وفقا لخبراتها في السفر لأكثر من 20 دولة حول العالم.

رحلاتها حول العالم في سن صغيرة

بعد الثانوية العامة استطاعت أن تثبت نفسها، حيث كانت بداية «رحمة» للسفر إلى سريلانكا، وحينها اكتشفت شغفها الحقيقي هو السفر واستكشاف أماكن جديدة قبل بلوغها للثلاثين من عمرها، كانت توفر مصاريفها بالإضافة إلى عملها حتى تسافر قالت «رحمة» في إحدى اللقاءات التليفزيونية:« كان عمري 19 سنه وحوشت فلوسي عشان السفرية دي، مكنش سهل إني أقنع أهلي خالص كانوا حابين إني أركز في الجامعة بس وماما كانت خايفة عليا» قلق الأهل المصحوب بنصائحهم لها في التركيز على مستقبلها لم يكن عائقا أمام «رحمة» لتصل الآن إلى زيارة واستكشاف 24 دولة حول العالم أولهم سريلانكا وآخرهم موزمبيق.

اعتراض الأهل على تركها الجامعة 

بعد انتهاء الثانوية العامة والتحاقها بالجامعة تركتها، وتحولت حياتها للترحال من دولة إلى أخرى لم تكن التعليقات داعمة لها، بل كان الاعتراض أكثر إلا أنها تسير في تحقيق حلمها في السفر والترحال من بلد لبلد، لم يقتصر ذلك على السفر فقط بل أنها كانت تنتقل من وظيفة لأخرى والاعتماد على النفس وتمويل نفسها وتكاليف سفرها بنسبة 100% منذ بداية عملها وهي في الـ17 من عمرها، إلى أن أصبح عملها الأساسي إنشاء محتوى سفر دائم ونقل خبراتها للجميع عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك وإنستجرام الذي يتابعها عليهم الآلاف من المحبين للمغامرات والترحال وكل هذا بالثانوية العامة فقط واستطاعت أن تحقق في النهاية بداية الطريق للوصول إلى ما تحب.