رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

مطبخ

تعرفي على الفرق بين الأرز الأبيض والياسمين.. يدخل في طهي هذه المأكولات

كتب: منة الصياد -

01:15 م | السبت 30 يوليو 2022

أرز الياسمين

يعتبر الأرز مصدرًا رئيسيًا للطاقة لملايين الأشخاص حول العالم، كما أنه يعد من الأصناف الرئيسية التي يتم تقديمها بين الوجبات المختلفة خلال اليوم وبشكل خاص وجبة الغداء، إذ يمكن إعداده بمختلف الوصفات الشهية التي تتباين من ثقافة لأخرى وبلدة عن غيرها، لكن ما قد لا يدركه العديد من الأشخاص أنه هناك نوعًا آخر من الأرز يعرف بـ أرز الياسمين، الذي يعد من الأكثر شعبية بخلاف الأرز الأبيض حول العالم.

ووفق ما كشف موقع healthline العالمي المعني بشؤون الصحة العامة، أنه على الرغم من أن كلا من الأزر الأبيض وأرز الياسمين متشابهين تمامًا، إلا أنهما لديهما العديد من الاختلافات الملحوظة، وهو ما نستعرضه في السطور الآتية.

ملامح غذائية مماثلة

في البداية تتم معالجة كلا من الأرز الأبيض وأرز الياسمين من خلال إزالة القشرة الخارجية «الغلاف الواقي الصلب»، لكن إزالة هذا الغلاف تتسبب في فقدان العديد من الألياف والعناصر الغذائية المهمة.

وفي حين أن هناك العديد من الأنواع المختلفة للأرز الأبيض، بما في ذلك الأرز البسمتي والأربوريو والياسمين والأورياريو، إلا أنها متشابهة جدًا من الناحية الغذائية، لكنه يحتوي الأرز الأبيض بشكل طبيعي على كميات صغيرة من الزنك والمغنيسيوم والمنجنيز والنحاس وفيتامين «ب».

ما هو أزر الياسمين؟

أرز الياسمين الأبيض هو نوع من الأرز الأبيض، مثل جميع أنواع الأرز الأبيض، تتم معالجته بشكل كبير، مما يؤدي إلى فقدان العديد من الألياف والعناصر الغذائية منه، ومع ذلك، فإن أصناف أرز الياسمين ذات الحبوب الكاملة، التي يتراوح لونها من البني إلى الأحمر إلى الأسود، قد تكون خيارًا صحيًا أكثر من الأرز الأبيض، وذلك لأنها تحتوي على المزيد من الألياف والمغذيات والمركبات النباتية المفيدة.  

ويُزرع أرز الياسمين تقليديًا في المناخ الرطب لتايلاند، وعددًا من دول شرق آسيا الأخرى، حيث يتم استخدامه غالبًا في أطباق الأرز التايلاندية وأطباق الأرز المقلي، إلى جانب إمكانية تقديمه بجانب المأكولات المختلفة والخضروات المتنوعة.