رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

ابتكار جديد يمكن الأمهات من رؤية الأجنة على هواتفهن بواسطة بلاستر

كتب: روان مسعد -

05:09 ص | السبت 30 يوليو 2022

المرأة الحامل

قريبا جدا سوف تتمكن الأمهات من أن يشاهدن أطفالهن في بطونهن بفضل ملصق الموجات فوق الصوتية الذي يعلق على الجسم مثل البلستر، حيث طور مهندسون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا «MIT» جهازًا يمكن ارتداؤه بحجم طابع بريد، يلتقط صورا حية مستمرة تظهر ما يحدث في أعماق الجسم لمدة تصل إلى 48 ساعة.

تفاصيل ابتكار جهاز للرؤية داخل الجسم

ويعتبر الجهاز حاليا في مرحلة ضبط الذكاء الاصطناعي الذي يمكنه تحليل النتائج وإرسالها إلى تطبيق الهاتف الذكي، ويأمل الباحثون أن يصبح هذا الجهاز متاحا في المتاجر والصيدليات للنساء الحوامل لاستخدامه مرة واحدة في الأسبوع، وذلك حسبما نشر موقع ديلي ميل البريطاني.

يمكن أيضًا استخدام هذا الجهاز البلاستيكي الذي يبلغ سمكه نحو 3 مم، لمراقبة أورام مرضى السرطان وتسريع تشخيص المرض وعلاجه، وفي هذا الشأن قال البروفيسور Xuanhe Zhao، المهندس الميكانيكي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي ساعد في تصميم التكنولوجيا: يمكن استخدام ملصقات الموجات فوق الصوتية لتصوير النساء الحوامل، ولكن يجب تقليل تردد التصوير لمرة واحدة في الأسبوع لضمان السلامة.

كما أنه يمكن وضع بعض الملصقات في مواقع مختلفة من الجسد لتظهر الصور في نهاية المطاف على هاتفك المحمول، حيث تحلل خوارزميات الذكاء الاصطناعي الصور عند الطلب، ويعتقد الأطباء أنهم فتحوا حقبة جديدة من التصوير القابل للارتداء، مع وجود عدد قليل من الملصقات على جسمك، يمكنك رؤية أعضائك الداخلية، وقد جرى اختبار تلك الملصقات في دراسة نشرت في مجلة Science.

ارتدى خمسة عشر متطوعًا الملصقات على أجزاء مختلفة من أجسادهم، بما في ذلك العنق والصدر والبطن والذراعين لمدة 48 ساعة، خلال هذا الوقت، أجرى المشاركون مجموعة متنوعة من الأنشطة من الجلوس والوقوف إلى الركض وركوب الدراجات ورفع الأثقال.

أظهر اللاصق الصغير كيف يتغير شكل القلب أثناء ممارسة الرياضة وكيف تتضخم المعدة وتقلص عندما يشرب المتطوعون العصير ويمررونه عبر نظامهم المعوي.

يستخدم الفنيون الموجات فوق الصوتية حاليًا لإظهار صور للطفل أثناء تطوره داخل الجسم، ولكنها تتطلب معدات ضخمة باهظة الثمن وتدريبًا على استخدامها.

في حين أن التصوير الطبي في المستشفيات عادة ما يتم التقاطه خلال بضع ثوانٍ، يمكن للملصقات مراقبة المريض لمدة 48 ساعة، سيسمح هذا بالتصوير طويل المدى والمستمر للأعضاء الداخلية مثل القلب والرئتين والعضلات والأوعية الدموية.