رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لوفاة طبيبة معهد الكبد في الأسانسير.. «صدقت عامل الصيانة»

كتب: آية أشرف -

04:42 ص | الجمعة 22 يوليو 2022

سميرة عزت

لم تتوقع الدكتورة سميرة عزت، الوكيل السابق لمعهد الكبد القومي بالمنوفية، أن توجهها لواحدة من شركات الأدوية بمدينة السادس من أكتوبر سيكون آخر محطاتها، بعدما قررت استخدام المصعد الكهربائي، الذي أقنعها عامل الصيانة بسلامته، إلا أن تحرك الكابينه خلال صعود المصعد أودى بحياتها على الفور، تاركة خلفها عدد كبير من زملائها بالمعهد، وزوجها وابنتها التي يعتصر قلبها حُزنًا على والدتها. 

اللحظات الأخيرة في حياة طبيبة معهد الكبد القومي

ولفظت الدكتورة سميرة عزت أستاذ الصحة العامة والوكيل السابق لمعهد الكبد القومي بالمنوفية، أنفاسها الأخيرى، مؤخرًا خلال محاولتها استقلال مصعد إحدى شركات الأدوية، بعدما أقنعها العامل الفني للصيانة الخاصة بالمصعد، بسلامته إلا أن تحرك الكابينة بشكل مفاجئ أسفر عن اصطدامها بالحائط، ولفظت أنفاسها الأخيرة، فيما أصيب الفني.

لتتحول الصفحة الرسمية لأطباء معهد الكبد القومي، من منشورات التوعية بالمرض إلى دفتر تعازي، يرثون الطبيبة.

رسائل مؤثرة من الزوج والابنة

وعلى الفور، خرجت ابنة الطبيبة ضحية الأسانسير وزوجها، يرثونها بكلمات موجعة، فدون الزوج مدحت الهريدي، رثاء مؤثر، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، قائلًا: «خالص الشكر لكل من تقدم بواجب العزاء في وفاة زوجتي الغالية، رحمها الله رحمة واسعه سواء بالحضور أو بالاتصال تليفونيا أو بمواقع التواصل الاجتماعي».

وأضاف: «شكرًا للأساتذة الأفاضل من جامعة المنوفية ومركز الكبد بالمنوفية، ومن جامعة القاهرة، ومستشفى الطلبة، ومن مستشفى 57357، ولكهنة الكنائس الذين تواصلوا للتعزية، شكرا لكم جميعا، لا أراكم الله مكروها في عزيز، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

مختتمًا رسالته المؤثرة: «طلب أخير، برجاء الدعاء لها بالمغفرة ولنا بالصبر والجلد فالحدث جلل، لعل ربنا يتقبل إن شاء الله».

كما ودعتها ابنتها ميرنا مدحت، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مدونة: «عيشتي طول عمرك مخلياني فخورة بيكي وحتى بعد ممشيتي وسيبتيني خليتيني فخورة بيكي، الناس كلها بتحبك وبتشكر فيكي وفي أخلاقك وطيبتك واجتهادك اللي يعرفوكي من 30 سنة واللي من سنة واحدة كلهم مجمعين عليكي كلهم بيقولوا نفس الكلام».

وتابعت ابنة الطبيبة الفقيدة: «شكرا إنك مخلياني دايما فخورة بيكي، وشكرا إنك ربتينا زيك خليتيني أفكر قبل ما أعمل أي حاجة فيكي».

واختتمت الفتاة: «مش فاهمة يعنى إيه هدخل البيت ومشوفش أنتي فين، ومش عارفة هنعمل إيه بعدك عشان أنتي اللي كنتي شيلانة كلنا، يا رب تكوني عارفه كل ده وتكوني عارفه أنا بحبك قد إيه، الناس بتقولي أني قوية زيك وأني حنينة زيك، وأنا مكنتش فاهمة حتى أنت بتعملي كل ده إزاي، كنتي role model ليا و لصحابي و للناس كلها، وحشتيني»

القبض على العامل الفني

وجرى القبض على الفني للصيانة الخاصة بالمصعد، إذ طلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، بعد الاستماع لأقوال الفني في تحقيقاتها لكشف ملابسات الحادث، وذلك بعدما ورد بلاغ لمديرية أمن الجيزة، وتبين أن الطبيبة سميرة عزت، فقدت حياتها نتيجة سقوط مصعد معطل، بعدما أقنعها فني الصيانة بالركوب، إذ سقط المصعد ولقيت مصرعها.

وألقى رجال المباحث القبض على فني الصيانة، وأُخطر اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، واللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

نقل جثمان الطبيبة إلى المشرحة 

يذكر أن جهات التحقيق أمرت بنقل جثمان الطبيبة، إلى مشرحة زينهم، وانتدبت عناصر الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها، وإعداد تقريرًا وافيًا بحالتها يوضح سبب الوفاة.

كما أمرت بالتحفظ على كاميرات المراقبة الداخلية للمستشفى، تمهيدًا لتفريغها والوقوف على ملابسات الواقعة، واستدعت عددا من شهود العيان لسماع أقوالهم حيال حدوث الواقعة، كما أمرت بضبط فني المصاعد بالمستشفى، للاستماع لأقواله في تحقيقاتها، والوقوف على أسباب الحادث.