رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

صحة

أضرار تناول اللحوم الحمراء بكثرة.. تقارب التدخين وتؤدي للسمنة

كتب: روان مسعد -

08:08 م | الإثنين 11 يوليو 2022

أضرار تناول اللحوم الحمراء بكثرة

اللحوم الحمراء سواء كانت لحمة عجل أو جاموس، أو لحمة ضأن هي الطعام الأساسي للمصريين ومعظم الدول العربية خلال عيد الأضحى المبارك، حيث إنه بعد الذبح والأضحية تبدأ ربة المنزل بطهي الكبدة وفواكه اللحوم، وكباب الحلة والفتة وغيرها من أصناف اللحمة، ولكن يجب الانتباه جيدا إلى أضرار تناول اللحوم الحمراء بكثرة، حيث إنها يمكن أن تؤدي لمشاكل صحية متعددة، بحسب ما ذكر الدكتور بهاء ناجي، استشاري التغذية، في تصريحات تليفزيونية نقلها تليفزيون سي بي سي، وتقارب تلك الأضرار ما يسببه التدخين من ضرر بحسب تصريحاته، وفيما يلي أضرار تناول اللحوم الحمراء بكثرة.

أضرار تناول اللحوم الحمراء بكثرة

قال استشاري التغذية إن البروتين الموجود في اللحوم الحمراء لا يفيد الجسم بالشكل الذي نتخيله مثل البروتين الموجود في الأسماك والدجاج، حيث إنها تؤدي للإصابة بالأمراض، ولا يحتاجها سوى من يمارسون الرياضة لأنهم يبنون عضلات، فهي تزيد من الكوليسترول الضار وتؤدي للسمنة وارتفاع ضغط الدم.

ولأن هناك أضرار تناول اللحوم الحمراء تنصح مؤسسات الصحة العالمية بتناول كميات محدودة من اللحوم الحمراء يوميا لا تزيد عن 90 جراما فقط.

أضرار صحية لـ اللحوم الحمراء

واحدة من الأمراض الشائعة التي يمكن أن تصيبك من تناول اللحوم الحمراء بانتظام هو مرض القلب، فقد أجريت العديد من الدراسات التي ربطت بين الإصابة بأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول في الدم بتناول اللحوم الحمراء بكثرة، وذلك لوجود الدهون المشبعة فيها.

وبحسب جمعية القلب الأمريكية فإن اللحوم الحمراء تحتوي بشكل على دهون مشبعة أكثر من مصادر البروتين الأخرى، مثل الدجاج أو السمك أو البقوليات، وتوصي الجمعية بضرورة الحد من كمية اللحوم الحمراء التي يأكلونها وتشجيع الناس على اختيار قطع اللحم الخالية من الدهون تماما.

وأشارت بعض الأبحاث والدراسات المحدودة أيضا إلى احتمالية أن يكون تناول اللحوم الحمراء بكثرة يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، والوفاة، حيث تشير إحدى الأوراق البحثية لعام 2015 إلى أن اللحوم الحمراء من المحتمل أن تكون مسببة للسرطان للإنسان، خاصة اللحوم المصنعة بحسب منظمة الصحة العالمية.

الأشخاص الذين تناولوا المزيد من اللحوم الحمراء كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم، كانت المخاطر أعلى لكل من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، ووجد البحث أيضًا وجود خطر أعلى للإصابة بسرطان البنكرياس والبروستاتا لدى أولئك الذين يتناولون اللحوم الحمراء.

يقول المؤلفون إن طرق معالجة اللحوم، مثل المعالجة والتدخين، يمكن أن تنشئ مواد كيميائية مسببة للسرطان.