رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

10 تفاصيل مهمة في بيان النائب العام بواقعة إنهاء حياة المذيعة شيماء جمال

كتب: غادة شعبان -

12:08 م | الثلاثاء 28 يونيو 2022

المذيعة شيماء جمال

واقعة وفاة المذيعة شيماء جمال، أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الرأي العام، خاصة بعد اختفاء أخبارها لمدة 20 يوما، إذ كان الجميع في حالة تأهب وتساؤل مستمر عن سر اختفائها حتى الساعات القليلة الماضية، عقب إعلان وفاتها، بعد العثور على جثتها مدفونة بمزرعة في البدرشين تخص زوجها بعد خنقها وتشويه معالم وجهها بسكب «مياه نار» عليه، ما جعل النيابة العامة تفتح التحقيق في واقعة وفاتها وتباشر البحث عن كواليس وتفاصيل الواقعة.

وكانت باشرت النيابة العامة التحقيق في واقعة المذيعة شيماء جمال، وخرجت بتفاصيل هامة عن الحادث، جاءت موضحة في بيان النائب العام، والذي نُشر على الصفحة الرسمية لهم على موقع التواصل الاجتماعي«فيسبوك»، منذ تلقيهم بلاغا باختفائها حتى العثور على جثتها مدفونة.

قصة وفاة شيماء جمال

وقالت النيابة العامة في البيان الخاص بها، بأنهم تلقوا بلاغا من عضو بإحدى الجهات القضائية بتغيب زوجته المجني عليها شيماء جمال التي تعمل مذيعة بإحدى القنوات الفضائية، كما أشارت النيابة العامة خلال البيان عن أخر ظهور للمجني عليها كان من أمام مجمع تجاريٍّ بمنطقة أكتوبر.

كانت باشرت النيابة العامة التحقيقات، إذ استمعت لشهادة بعضٍ من ذوي المجني عليها الذين شَهِدوا باختفائها بعدما كانت في رفقة زوجها أمام المجمع التجاري المذكور.

اعترافات شاهد بمكان دفن المجني عليها

وظهرت شواهد في التحقيقات تُشكك في صحة بلاغ الزوج، وكانت المفاجأة الكبرى بظهور أدلة واعترافات في السادس والعشرين من شهر يونيو الجاري، حينما مثَلَ أحدُ الأشخاص أمام النيابة العامة مؤكدا صلته الوطيدة بزوج المجني عليها، وأبدى رغبتَه في الإدلاء بأقوالٍ حاصلها تورط الزوج المُبلِغ في قتل زوجته على إثر خلافات كانت بينهما.

كان روى الشاهد ملابسات جريمة قتل المجني عليها شيماء جمال، فضلا عن الإدلاء بمكان دفن جثمانها، وإزاء ذلك، ولعضوية زوج المجني عليها بإحدى الجهات القضائية استصدرت النيابة العامة من تلك الجهة إذنًا باتخاذ إجراءات التحقيق ضدَّه بشأن الواقعة المتهم فيها، وبموجبه أمرت النيابة العامة بضبطه وإحضاره.

تتبع خط سير الزوج

وكانت أمرت النيابة العامة بتتبع خط سير الزوج، في اليوم الذي قرَّر الشخص الذي مثَلَ أمام النيابة العامة أنه يوم ارتكاب الزوج المتهم واقعة القتل، وضبطت أدلة تُرجّح صدق روايته.

بعد السماع لأقوال الشاهد كانت انتقلت النيابة العامة برفقته إلى حيث المكان الذي أرشد عن دفن جثمان المجني عليها فيه، فعثرت عليها به، وكان في صحبة النيابة العامة الطبيب الشرعي، حيث اعترف هذا الشخص الذي أرشد عن المكان باشتراكه في ارتكاب الجريمة، وعلى هذا أمرت النيابة العامة بحبسه أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها