رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

محمود مسلم

نتيجة الثانوية العامة 2022
للرجال فقط

من هو قاتل الطالبة إيمان إرشيد؟.. فيديوهات سجلت لحظة هروبه وإنهاء حياته

كتب: ندى عاطف -

09:29 ص | الإثنين 27 يونيو 2022

الطالبة الأردنية إيمان أرشيد

شهدت الأيام الماضية جريمة بشعة اهتزت لها كافة القلوب وصدمت الجميع، وهي مقتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بطلقات نارية داخل الحرم الجامعي في كلية العلوم التطبيقية بمدينة عمان عقب أدائها امتحان الفصل الجامعي واستطاع الجاني أن يلوذ بالفرار، إذ تصدرت هذه القضية مواقع السوشيال ميديا وذلك بعد سلسلة الجرائم المنتشرة في الأيام السابقة في الوطن العربي، ليكون السؤال الأكثر بحثا من هو قاتل الطالبة إيمان إرشيد؟

من هو قاتل الطالبة إيمان إرشيد؟

قال الأمن العام الأردني إن قاتل الطالبة الجامعة إيمان إرشيد قد فارق الحياة متأثرًا بإصابته بعد إطلاق النار على نفسه، وكانت السلطات الأردنية قد أعلنت في وقت سابق عن معرفة المكان الذي يختبئ فيه القاتل وحاصرته القوات في إحدى المزارع بمنطقة بلعما شرقي الأردن قبل أن يطلق النار على نفسه.

لذلك ترصد لكم «هن» كافة المعلومات عن المتهم بقتل الطالبة إيمان إرشيد وفقًا لما ذكرته قناة «المملكة الأردنية»:

ـ اسمه عدي خالد عبدالله حسان.

ـ يبلغ من العمر الـ37 عامًا مواليد عام 1985.

ـ يقيم في منطقة الزرقاء الرصيفة.

- أردني الأب وعراقي الأم.

ـ وكان نور إرشيد، شقيق التقيلة، أعلن عبر حسابه على «فيسبوك» جائزة تبلغ 50 ألف دينار أردني، لمن يتقدم بمعلومات عن القاتل، حسب قناة «العربية».

- وانتشرت صورة للقاتل على منصات التواصل الاجتماعي وهو يشتري زجاجة مياه معدنية، وهي نفسها التي ظهرت في يده بعدما أطلق النار على نفسه في اليوم التالي.

ـ أقبل يوم الخميس الماضي على إنهاء حياة الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعدة طلقات نارية.

- استطاع أن يلوذ بالفرار، ولكن السلطات الأردنية رصدت مخبئه وحاصرته القوات، لكنه أطلق النار على نفسه ليرحل عن العالم متأثرًا بإصابته.

مقتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد

وشهدت الأيام الماضية، مقتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعد تعرضها إلى التهديد من شخص مجهول أرسل لها رسالة على الهاتف نصها: «بكرة رح أجي أحكي معك وإذا ما قبلتي رح أقتلك مثل ما المصري قتل البنت»، والذي بالفعل نفذ تهديده بعد ساعات قليلة من إرسال هذه الرسالة.

وفي تصريحات سابقة لشقيق الضحية؛ ذكر أن الأسرة ووالدي إيمان إرشيد لا يعلموا السبب الحقيقي وراء هذا التهديد الوعيد من الجاني وارتكابه لهذه الجريمة الشنيعة، ولكن الأسرة تثق في العدالة الأردنية والقانون والتي بالفعل استطاع معرفة مخبئ الجاني ومحاولة القبض عليه قبل إقدامه على إنهاء حياته بنفسه تاركًا خلفه العديد من الأسئلة والغموض حول هذه الجريمة.