رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

محمود مسلم

نتيجة الثانوية العامة 2022
علاقات و مجتمع

لحظة انهيار والدي نيرة أشرف قبل لحظات من محاكمة المتهم بقتلها: مش هناخد عزاها

كتب: آية أشرف -

10:40 ص | الأحد 26 يونيو 2022

نيرة أشرف

داخل قاعة محكمة جنايات المنصورة، دخلت والدة نيرة أشرف، «مُتعجزة» على زوجها، لم تر ما حولها، ربما لم تشعر بما يدور، فلا تفكر سوى بسنوات طويلة قضتها بتربية ابنتها، التي رحلت غدر في النهاية، تنتظر لحظات محاكمة قاتل ابنتها، ربما تبرد نارها، وتهدأ روحها المُتعلقة بابنتها الراحلة، يجلس الأب، وهو يضرب «كف على كف» رافضًا إقامة العزاء قبل الحكم في قضية ابنته، قبل دقائق من المحاكمة.

لحظة انهيار والد ووالدة نيرة أشرف قبل لحظات من محاكمة قاتلها

انهيار والد ووالدة نيرة أشرف، هو المشهد الأبرز داخل قاعة المحكمة، أرواحهم مُعلقة بمحاكمة القاتل، الذي حرمهما من ابنتهما وهي في مقتبل شبابها، عقب أشهر عاشتها في رعب تحت رحمة تهديداته قبل أن يقوم بتنفيذها بالفعل، لينحرها بدم بارد، في مشهد أفجع قلوب المصريين.

والد نيرة أشرف: مش هاخد العزاء دلوقتي

على مقاعد المحكمة، جلس والدة الطالبة نيرة أشرف، محاولًا إخفاء دموعه منتظرًا لحظات المحاكمة، مؤكدً أنه لن يُقيم عزاء ابنته حتى معاقبة قاتلها: «بقالنا شهور بنشتكي، ونعمل محاضر بعدم التعرض، لحد ما خاله قالي احبسه محدش قادر عليه، وفي الآخر قتلها».

وتابع، خلال بث مباشر لـ«الوطن»: «مش هاخد العزاء غير بعد الحكم، دي بنت مصر كلها مش بنتي لوحدي». 

والدة نيرة أشرف تنهار بالمحاكمة: ارحموني

وعلى الجانب الآخر، لم تستطيع والدة نيرة أشرف، التي غمرتها الدموع داخل قاعة المحاكمة، التماسك أو الحديث، لتنهار بكانها، مُرددة: «ارحموني مش عاوزة اتكلم عاوزة حق بنتي بس».