رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

محمود مسلم

نتيجة الثانوية العامة 2022
فتاوى المرأة

«صلي بدل خطيبك عشان تدخلوا الجنة سوا».. آخر بدع الخطوبة ورد صادم من داعية

كتب: آية أشرف -

08:36 م | السبت 25 يونيو 2022

الصلاة

تخرج الفتيات من حين لآخر بتقاليع جديدة ليس فقط فيما يتعلق بالموضة والأزياء، ولكن بترويج أفكار وفتاوى لا يعلمن مصدرها أو حتى نتائج وصدى انتشارها بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

«الصلاة بالنية للخطيب».. فتوى جديدة باتت الفتيات تنشرها عبر المجموعات الخاصة بهن على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» للترويج لفكرة قضاء فرض الصلاة للبنت وخطيبها، بحجة الشفاعة لبعضهم البعض يوم القيامة، إذ بات الرواد يتشاركون صورة من دعوة واحدة من الفتيات للصلاة لها ولخطيبها، مؤكدة أن الأمر يشبه قراءة القرآن وهبته لشخص آخر، موضحة أن الأمر يتوقف على قول اسمه واسم والدته وإخلاص النية من أجل تبادل الثواب والشفاعة. 

ليس للإنسان إلا ما سعى

وفي هذا الصدد، علق الداعية الإسلامي الشيخ خالد الجمل، على هذه الادعاءات المتداولة، مؤكدًا أنه لا يوجد في الدين ما يسمى بقضاة فرض الصلاة عن شخص آخر: «ليس للإنسان إلا ما سعى، اللي هيسعى له هياخد أجره كامل، غير كده مفيش حد يعمل فرض لحد والتاني ياخد ثوابه».

وأضح الداعية الإسلامي، خلال حديثه لـ«هُن»، أن هناك فرقا بين الفروض والنوافل، مؤكدًا أن النافلة يمكن وهبها للغير كالعمرة أو قراءة القرآن الكريم: «والله ممكن ادعيلك في الحج، أنت تاخد أجر الدعاء والثواب لكن مش أجر الحج نفسه».  

وتابع: «الفروض لا يؤديها إلا صاحبها، والعبادات توقيفية تؤخذ كما شرعها الله». 

الثواب على التشجيع 

وعن صلاة العبد بدلًا من آخر، رد الشيخ خالد الجمل: «لو بيشجعوا بعض ياخدوا ثواب، لكن أداء فرض مكلف به العبد لم يسقط من عليه إذا تكفل آخر به، صوميله اتنين وخميس، لكن مش تصلي بدلا منه».

واختتم: «الكلام ده والترويج له حرام، والرسول صلى الله عليه وسلم قال من كذب علي متعمدا فليتنبأ مقعده من النار، ودول ضمنوا كرسي في النار».