رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

«طبيب»: تأخر بعض الأطفال في النطق قد يكون لاكتساب مهارات أخرى

كتب: هاجر عمر -

06:37 ص | الجمعة 17 يونيو 2022

الكلام عند الأطفال

شدد الدكتور محمد رفعت طبيب أطفال، على ضرورة عدم مقارنة الأم طفلها بالأطفال الآخرين فيما يخص بدء الكلام لدى الطفل، لافتًا إلى ضرورة عدم استعجال الأم للطفل لكي يبدأ بنطق الكلمات والمقاطع الصوتية.

كلمات بسيطة يكتسبها الطفل بالبداية

وأضاف «رفعت» في حوار مع الإعلامية فاطمة مصطفى على راديو 9090، أن المقصود ببداية الكلام لدى الطفل هو بداية المهارة، وليس الإنطلاق في الكلام، مشيرًا إلى أن الطفل في هذه المرحلة المبكرة يقتصر الكلام على بعض الكلمات البسيطة.

قلق الآباء نتيجة المعتقدات الخاطئة

وأشار طبيب الأطفال إلى أن الآباء كثيرًا ما يصيبهم القلق ويعتقدون أن أطفالهم أقل من أقرانهم في محصلة الكلمات التي لديهم، لافتًا إلى أن هذا الاعتقاد هو اعتقاد خاطئ، وأن هذا هو الأمر الطبيعي بهذه المرحلة.

اتقان اللغة أمر صعب وطويل

ولفت رفعت إلى الفرق بين استخدام الطفل لبعض الكلمات وبين قدرته على تكوين الجمل واستخدام الضمائر، مشيرًا إلى أن تكوين الجمل يستغرق الكثير من الوقت، وأن إتقان اللغة أمر صعب وطويل.

وأوضح أن تعليم الطفل الكلام ببداية عمره أشبه بتعلم الكبار للغة جديدة، كاللغة الصينية أو اللغة اليابانية، لافتًا إلى أن الكبار أنفسهم يتطلب إتقانهم لأي لغة وقتًا طويلًا للوصول لمستويات جيدة بها.

3 نقاط أساسية تخص كلام الأطفال

وأكد رفعت على 3 نقاط أساسية فيما يتعلق بتعليم الكلام لدى الأطفال وهي أن الطفل يبدأ بالكلام في عمر عام أو عام ونصف أو عامين، وأن المقصود هنا هو بداية مهارة الكلام وليس إتقانه، موضحًا أن النقطة الثانية هي عدم الضغط على الطفل لحثه على الكلام، وطلب منه قول بعض الكلمات، ولافتًا إلى النقطة الثالثة وهي ألا نقارن الطفل بأقرانه، أو أي أطفال آخرين حتى لو كان هذا الطفل هو الأخ التوأم للطفل.

تأخير الكلام نتيجة إكتساب مهارات أخرى مبكرًا

وتابع طبيب الأطفال أن تكوين المهارة يختلف من طفل لآخر، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن يؤخر الطفل مهارة معينة على حساب مهارة أخرى يستطيع إكتسابها مبكرًا.