رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

أول ظهور لأمينة الإيطالية عقب عودتها لمصر بعد أزمة هروبها: سجدة شكر (فيديو)

كتب: أسماء ابو السعود - روان مسعد -

09:57 م | الإثنين 13 يونيو 2022

أمينة الإيطالية

أزمة كبيرة أشعلتها أمينة الإيطالية المتزوجة من محمد المصري، وتعيش معه في الفيوم، وذلك عقب أسابيع قليلة من شهرتها الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتشرت حولها الكثير من الشائعات بعد هروبها من مصر دون تحديد السبب، ولكن لدى عودتها إلى أرض الوطن بدأت أمينة الإيطالية في رواية تفاصيل جديدة. 

سبب سفر أمينة من مصر

قالت أمينة الإيطالية خلال لايف «الوطن» إنها لن تترك مصر مرة أخرى، وأنها أخطأت في المرة الأولى بتركها مصر وذهابها إلى إيطاليا، «المشكلة اتحلت خلاص، أمي اتصلت وقالتلي تعالي وجوزي مش كويس وحاجات كتير وكلام كتير أوي وأنا سيبت البيت بسببها بس رجعت الحمدلله أنا رجعت بمزاجي وكنت خايفة الأول من أمي، في الأول أمي كانت بتضحك وتهزر وتديني فلوس وأكل وشرب وبعدين اتغيرت معايا ومبقتش تديني فلوس ولا أكل ولا شرب، وقالتلي متكلميش محمد جوزك، وأنا سمعت كلامها عشان أمي أعمل إيه دي أمي وده جوزي مش عارفة مين كلامه صح مش عارفة، عشان كدة سافرت لأمي».

كيف عادت أمينة إلى مصر؟

وروت أمينة الإيطالية كيف عادت مرة أخرة؟ «أنا أخدت أتوبيس ورجعت أنا وسارة بنتي من ورا أمي، من غير ما هي تعرف، لأن أمي كانت حبسانا أصلا يوم الأحد كانت تعبانة ومش قادرة وخليتني أشيل البنت سارة وطلعنا برا، أمي قالتلي خدي البنت واخرجي برا شوية رحت عند أخويا شوية الأول وبعدين كلمت صاحبتي».

وأوضحت أمينة أن شقيقها طلب منها العودة لزوجها، قائلة: «أخويا قالي إرجعي عند جوزك وولادك عشان أمك مش كويسة وقعدت فكرت كتير عند أخويا وأكلت وشربت وفكرت وقلت أرجع تاني وبعدين مشيت من عند أخويا، وأخدت سارة وكلمت واحدة وقلتلها عايزة أرجع البيت، وأخدت أتوبيس وفكرت فيه كتير ورجعت في الأتوبيس هنا لمحمد، وأنا كنت خايفة أرجع عند أمي عشان البيت ضيق ومليان كلاب».

سجدة شكر

وسجدت أمينة الإيطالية سجدة شكر لرجوعها لمصر، فقد أقسمت على ذلك من قبل رجوعها، وأضافت، «وجيت عند محمد أنا كنت جعانة وعطشانة محمد أكلني وشربني وكل حاجة، أنا غلطانة أني مشيت من البيت والحمدلله رجعت تاني، وقلتله أنا آسفة كتير أول ما رجعت البيت وبردو عشان ولادي بردو، ومش هتمشي تاني وزعلانة من اللي والدتي عملته وأني مشيت من هنا».