رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

لأول مرة أمبر هيرد تخرج عن صمتها وتعلق على فوز جوني ديب

كتب: روان مسعد -

05:48 م | الإثنين 13 يونيو 2022

أمبر هيرد وجوني ديب

كسرت أمبر هيرد صمتها بشأن محاكمة التشهير ضد زوجها السابق جوني ديب للمرة الأولى منذ أن حكمت عليها هيئة المحلفين مدعية أن الحكم «غير العادل»، بحسب قولها كان نتيجة «تمثيل متحيز» على وسائل التواصل الاجتماعي، واتهمت الممثل بالمحاولة للتأثير على هيئة المحلفين من خلال وضع موظفين بأجر وراندوس على المنصة.

أول حديث لأمبر هيرد بعد الحكم ضدها

تحدثت أمبر هيرد البالغة من العمر 36 عامًا عن الحكم الإدانة ضدها في مقابلة من ثلاثة أجزاء مع برنامج Today Show، والذي جرى تسجيله مسبقًا يوم الخميس وبدأ بثه صباح الاثنين، وقالت هيرد إنها سمعت عن «الكراهية والنقد» التي واجهتها طوال المحاكمة، وفي عقب صدور حكم هيئة المحلفين، بينما انتقدت القرار «الجائر» ضدها.

ضاعفت هيرد، التي سافرت إلى مدينة نيويورك على متن طائرة خاصة يوم الجمعة لإجراء المقابلة، الاتهامات التي وجهها محاميها الأسبوع الماضي بأن هيئة المحلفين تأثرت بوسائل التواصل الاجتماعي، بينما أشارت أيضًا إلى أن جوني ديب «الممتاز» فاز بها، وقال هيرد: «هل حقا يوجد شخص متأكد من أنني أستحق كل هذه الكراهية والنقد اللاذع، حتى لو كنت تعتقد أنني أكذب، ما زلت لا تستطيع أن تنظر في عيني وتعتقد بأنه كان هناك تمثيل عادل على وسائل التواصل الاجتماعي».

تفاصيل قضية جوني ديب وأمبر هيرد

جدير بالذكر، أنه في وقت سابق من هذا الشهر، قضت هيئة محلفين بأن هيرد قد شوهت سمعة زوجها السابق من خلال نشر مقال عن كونها ناجية من الاعتداء الجنسي في صحيفة واشنطن بوست، وقد أمرت بدفع 10 ملايين دولار كتعويضات إلى ديب و5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، على الرغم من أن القاضي خفض الدفعة الثانية إلى 350 ألف دولار لكل قانون ولاية فرجينيا، وحصلت على مبلغ تافه نسبيًا قدره 2 مليون دولار كتعويضات، مما يعني أن ديب، 59 عامًا، مدينًا له بمبلغ 8.35 مليون دولار.

وطوال المحاكمة، غمرت وسائل التواصل الاجتماعي منشورات حول الإجراءات القانونية، مع مشاركة الأغلبية لدعم ديب تحت هاشتاغ #JusticeForJohnnyDepp، اعتبارًا من 13 يونيو، حصل الهاشتاج على أكثر من 20.6 مليار مشاهدة على TikTok، في حين أن علامة #JusticeForAmberHeard سجلت 92.4 مليون وهي مشاهدة منخفضة نسبيًا.