رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

تعرفي على وسائل منع الحمل وأضرارها.. ابحثي عن فترة الأمان

كتب: ندى عاطف -

01:31 م | الأحد 12 يونيو 2022

وسائل منع الحمل

عملية الإنجاب وتربية الأولاد ليست سهلة بالمرة؛ لما لها تأثير على صحة الأم وجسمها وشكلها، كما أن هناك العديد من حملات تنظيم الأسرة التي تنصح الآباء بالاكتفاء بطفل أو اثنين فقط للحد من الزيادة السكانية، ولكن ليس معنى ذلك أن تستخدم الأم وسائل منع للحمل تضر بصحتها، لذلك سنعرض لكِ وسائل منع الحمل وأضرارها.

وسائل منع الحمل وأضرارها

عرض الدكتور، أحمد خيري مقلد، دكتور النسا والتوليد في برنامج «العيادة» الذي يعرض على قناة «الحياة»، وسائل منع الحمل وأضرارها، مؤكدًا أن تلك الوسائل تختلف من سيدة إلى أخرى وفقًا للعمر والحالة الصحية ووزنها وعدد الأطفال التي أنجبتهم من قبل، والتي جاءت على النحو التالي:

ـ اللولب: من أكثر الوسائل التي تستخدمها السيدات لمنع الإنجاب، ولكن هذا يؤدي لبعض السيدات إلى تأخر الحمل بعد إزالته لفترة طويلة، كما أن له أعراض جانبية كثيرة مثل التهابات تجويف الرحم وقد يسبب العقم.

ـ حقن كل ثلاثة أشهر: تُحَمل كافة الهرمونات المانعة للتبويض خلال ثلاثة أشهر في هذه الحقنة، ولكن هناك بعض السيدات بعد انتهاء فترة الثلاثة أشهر يظل الجسم محتفظ ببعض من الهرمونات المانعة للتبويض، ومن أعراضها الجانبية هي لخبطة الدورة الشهرية أو انقطاعها لفترات طويلة.

ـ أقراص منع الحمل: هي أفضل اختيار للسيدة التي في العشرينات من العمر أو إذا كانت تريد أن تحمل بعد سنة أو اثنين من استخدامها.

ـ الواقي الذكري: من أكثر وسائل منع الحمل الفعالة؛ لأنه الطريقة الوحيدة التي تساعد على الحماية من الحمل والأمراض التي قد تنقل أثناء العلاقة.

وسائل منع الحمل الطبيعية

يفضل دائمًا استخدام وسائل منع الحمل الطبيعية، وذلك بسبب أن الوسائل الأخرى تحتوي على هرمونات ولها العديد من الآثار الجانبية، وتؤدي إلى «لغبطة» في الهرمونات وميعاد الدورة الشهرية وقد تؤدي إلى انقطاعها في كثير من الحالات، وهذه الوسائل الطبيعية هي:

ـ فترة الأمان؛ وهي مبنية على فكرة منع العلاقة في الفترة المتوقع حدوث التبويض خلالها، يتم حسابها كالآتي: تأتي الدورة الشهرية كل 28 يوما ويحدث التبويض تقريبًا في اليوم الـ14 أي يحدث هذا في منتصف الـ28 يومًا.

ـ يحدث للسيدة فترة الخصوبة في 24 ساعة فقط كل شهر ولا تكون هذه الساعات متواصلين فقط تتقطع على مدار الأيام، فلذلك يجب منع العلاقة قبل فترة التبويض بـ24 ساعة بسبب عدم انتظام الدورة.

ـ يفضل انقطاع العلاقة قبل وبعد التبويض بـ6 أيام حتى لا يحدث الحمل.

ـ لجوء الرجل إلى القصف الخارجي حتى يقلل من حدوث نسب الحمل.