رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«عبير» 26 عاما حلّاقة رجالي.. جوزي مهندس وبعمل للرجالة باديكير «فيديو»

كتب: آية أشرف -

04:37 ص | الجمعة 27 مايو 2022

عبير مصطفى

تصطف رؤوس الرجال أسفل كفيها، تمسك بالشفرات الحادة، وبجانبها أدوات الحلاقة والعناية بالشعر، وأسفل قدميها شفرات الأظافر وأدوات الباديكير، لا صوت يعلو فوق صوتها، منذ العاشرة صباحا وحتى منتصف الليل، هكذا يسير يوم عبير مصطفى، أقدم «حلاق رجالي» صاحبة الأصول الصعيدية، التي جاءت للعاصمة باحثة عن حياة جديدة، لتجد نفسها وسط تلك المهنة، تبني فيها اسما منفردا.

الممارسة اللي علمتني الشغل

اقتراح صديقة «عبير» لها بالعمل في إحدى صالونات تصفيف الشعر من 26 عاما، كان الخطوة الأولى التي وضعت «عبير» فيها قدميها لتبدأ رحلتها في عالم تصفيف شعر الرجال، بموافقة زوجها: «لما قولت لجوزي وافق ودعمني، وفعلا اشتغلت في محلات مختلفة والممارسة اللي علمتني الشغل، لحد ما بقيت متمرسة فيها، ونجحت وبقى ليا زبون».

أنا أول صاحبة صالون حلاقة رجالي وبعملهم باديكير

عام خلف الآخر، حتى أجادت «عبير» بحسب قولها لـ«الوطن» المهنة، لتفتتح أول صالون حلاقة رجالي، بقيادة سيدة:«بقوم بكافة أعمال الحلاقة، من شعر ودقن، وتنضيف بشرة وحتى الباديكير والعناية بالأظافر وأقدام الرجال».

عيالي بيدعموني واللي ينتقدني هو حر

ومن النجاح بالمهنة لمواجهة التحديات، أكدت صاحبة اول صالون رجالي، أن أولادها وهم بعمر المراهقة يدعمونها، وأنها لا تلتفت للانتقادات أو الهجوم: «كل واحد حر، ودي شغلانتي، والتعامل مع الرجالة مش صعب».