رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«كيان» فيلم ينتصر للمرأة المصرية في 10 دقائق.. «وصلنا للجمهور بلمسات إنسانية»

كتب: هبة سعيد -

04:13 ص | الجمعة 27 مايو 2022

أًصحاب فكرة فيلم «كيان»

العديد من البطولات قادتها السيدات المصرية في مختلف المحافظات خلال الآونة الأخيرة، إذ أصبحت عادة أن يكن أبطال حياتهن، والبطل الحقيقي وراء مواقفهن الصعبة التي مررن بها منذ بداية مشوارهن لنهايته، حتى أصبحت حياة معظمهن مثالا يقتدي به غيرهن من الفتيات، فضلًا على اختيار حياتهن لتجسيدها كفيلم للنساء المكافحات، وهو ما فعله أبناء جامعة حلوان قسم الإذاعة والتلفزيون بعد معرفتهم بقصة كفاح «راوية».

قصة كفاح راوية محمد

راوية محمد إحدى السيدات البدائية تعيش في محافظة الفيوم مركز تونس، تعلمت صناعة الفخار على يد «إيفلين» السويسرية التي جاءت لتغيير حياة النساء في المجتمع البدائي في أوائل الستينيات، حتى توصلت إلى السيدة راوية لتصبح أول تلاميذ مدرستها اللائي يخضعن لتعلم صناعة الفخار، وذلك حسبما روت نهى عصام إحدى طلاب جامعة حلوان.

حققت «راوية» نجاحًا كبيرًا في مجال صناعة الفخار، حتى وصل بها النجاح للمشاركة في المعارض المحلية، والدولية، لتصبح أولى النساء وأشهرهن في صناعة الخزف على مستوى الوطن العربي، لاقت العديد من الانتقادات من قبل الأهل خلال رحلتها، ولكنها لم تلتفت لها واستمرت في تحقيق هدفها ونجاحها «كانوا شايفين أنه مفيش فايدة من صناعة الفخار، وشايفينه لعب».

نجاح فيلم «كيان»

ولكن مع النجاح الذي حققته راوية، أصبحت حياتها مثالا يقتدي بها غيرها من السيدات والرجال أيضًا، وهو الدافع أيضًا وراء عرض فيلمها في جامعة حلوان، ولكن مع ظهور قصة جديدة لفتاتان يسيران على نفس وتيرة «راوية»، ويرغبن في تحقيق حلمهن، وهو ما بدأن عمله في مجال الخزف «حبينا تكون قصة الفيلم من أرض الواقع لتشجيع البنات على تحقيق أحلامهم، وكنا عايزين نوصل للجمهور من خلال لمسات انسانية»، وذلك حسبما وضحت مريم خالد مخرجة الفيلم.

أما عن نجاح الفيلم التسجيلي الذي حققه «كيان»، فإنه اكتسح جوائز مشاريع التخرج، بعد أن نال إعجاب لجنة التحكيم التي ضمت الإعلامي شريف عامر، مذيع برنامج «يحدث في مصر»، والإعلامي محمد هاني، والفنان أحمد أمين.