رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كل ما تريد معرفته عن لبن الإبل: يعالج مرض التوحد ولا ينصح به لكبار السن

كتب: غادة شعبان -

04:14 ص | الخميس 26 مايو 2022

لبن الإبل

انتشرت خلال الفترة الماضية، العديد من التساؤلات عن لبن الإبل وفوائده وأضراره، وهل يمكن للشخص تناوله كما يشرب لبن الأبقار والماعز، خاصة بعد حديث الكثير عن أهمية تناول منتجات الألبان بمختلف أنواعها وأشكالها، كونها تمد الأجسام بالمعادن والطاقة والحيوية والنشاط.

ويُقدم «هُن» كل ما تريد معرفته عن لبن الإبل، من فوائد وأضرار، على الجسم بمختلف الأعمار والفئات، وفق موقع «مايو كلينيك» الطبي.

فوائد لبن الإبل

يحتوي لبن الإبل، على العديد من الفيتامينات، التي تساعد على تقوية الجسم، فهو غني بفيتامين «أ، ج، هـ».

مصدر جيد للدهون

كما يحتوي لبن الإبل على العديد من الدهون الصحية، والأحماض، التي تعمل على تحسين صحة القلب والدماغ، وحمايتهم من الأمراض.

يعالج التوحد والأورام السرطانية

لبن الإبل، يساعد على التخلص من الأورام السرطانية، وينصح به الأطباء بشرب كوب يوميًا، كما أشارت بعض الأبحاث والدراسات إلى أنه يساهم في علاج مرض التوحد عند الأطفال، فضلا عن إمكانية علاج هشاشة العظام كونه يحتوي على الكالسيوم.

ويساعد شُرب حليب الإبل على تقليل خطر ارتفاع نسبة الدهون في الكبد، ويحمي الإنسان من مشكلات الكبد التي تصيب بعض الأشخاص.

كما أشارت بعض الدراسات والأبحاث إلى أن لبن الإبل يمكن أن يعمل على مكافحة نمو خلايا السرطان، خاصة القولون.

أضرار لبن الإبل

على الرغم من الفوائد التي يعطيها لبن الإبل، إلا أنه يمكن أن يتسبب في بعض الأمراض، كالتعرض للالتهابات والفشل الكلوي، كما لا ينصح به لكبار السن، فضلا عن احتمالية الإصابة بمرض السل، وكذلك الحوامل، كما يمكن أن يؤدي لحدوث مشكلات في الجهاز التنفسي.