رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

محامية جوني ديب ترد أخيرا على «السوشيال ميديا».. هل ارتبطت بموكلها؟

كتب: ندى عاطف -

01:21 م | الأربعاء 25 مايو 2022

جوني ديب والمحامية كاميلا فاسكيز

تصاعدت الأحاديث عن العلاقة بين جوني ديب ومحاميته «كاميلا فاسكيز» أو كما لقبها الجمهور «ملكة قاعة المحكمة التي لا ترحم» وذلك بعد ظهورهما بجانب بعضهما البعض في الكثير من المواقف، فعندما تبحث الأعين عن نجم قراصنة الكاريبي تكون بجواره «كاميلا»، في ظل وجود النظرات الودودة بينهما ومسك اليدين وعناقهم لبعض كلما سنحت الفرصة، مما أثار تساؤلات عديدة عن تطور الصداقة بينهما إلى علاقة حب.

علاقة جوني ديب ومحاميته كاميلا فاسكيز

دافعت كاميلا عن جوني ديب بكل طاقتها وجمعت كافة الأدلة التي تُدين آمبر هيرد، ولكن «هل تحولت هذه العلاقة العملية إلى علاقة حب؟»، أثار هذا السؤال جدل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد الجلسة الأخيرة في المحكمة، إذ بعد انتهاء الجلسة عانق الثنائي جوني ديب وكاميلا فاسكيز بعضهما مع وجود بعض اللمسات والنظرات الحميمية التي تتجاوز علاقة المحامي والموكل في كافة الجلسات، خاصةً بعد إعلان «كاميلا» فسخ خطبتها في اليوم التالي وذلك وفقًا لما ذكره موقع «ديلي ميل» الأمريكي، مما جعل الجميع يتساءل «هل لجوني ديب يد في هذا القرار؟».

كاميلا فاسكيز، البالغة من العمر 37 عاما، أصبحت حديث الساعة في المواقع العالمية بعد توليها قضية جوني ديب وعدم تركها له، فالمحامي الأساسي لجوني هو بن تشيو، الذي يجلس بجانبه ويستشيره باستمرار والذي قرر فجأةً ترك مهمة وصف أمبر هيرد «بالكاذبة» لكاميلا، إذ منحها جوني كافة الثقة في الدفاع عنه بالرغم من صغر سنها وأنها ليست المحامية الرئيسية له.

شهرة كاميلا فاسكيز بعد اتهام آمبر هيرد بوضوح

وكانت بداية ظهور اسمها على مواقع التواصل الاجتماعي عندما ركزت باستمرار على استجواب آمبر هيرد وبعد ظهر يوم الاثنين الماضي بسؤالها بوضوح: «السيد ديب هو ضحيتك أليس كذلك؟»، وقدمت الآنسة فاسكيز إلى هيئة المحلفين سكينًا منحتها هيرد إلى ديب في عيد ميلاده محفورًا بعبارة «حتى الموت» باللغة الإسبانية مُعلقة: «هذه هي السكين التي أعطيتها للرجل الذي يُعنفك»، وتعاطف الجميع مع جوني ديب وبدء في تصديق قصته وأنه تعرض للعنف المنزلي من قبل آمبر هيرد بعد هذه الجلسة والتي كانت كاميلا هي السبب في ذلك، وفقًا لما ذكرته جريدة «ذا نيويورك تايمز» الأمريكية.

حقيقة ارتباط جوني ديب وكاميلا فاسكيز

زادت الشائعات بشأن «كاميلا وديب» بعد نشر محامي آمبر لفيديو لهما على موقع «التيك توك» وهما يحتفلان سويًا، مما أدى إلى الضحك في قاعة المحكمة، ولكن المحامية أجابت بثقة «هل ينبغي أن يكون مفاجئًا أن يُظهر جوني ديب ومستشارته الشابة فرحتهما؟»، بحسب موقع «ديلي ميل» الأمريكي.

بهذا الرد بالكاد أسكتت الآنسة فاسكيز الشائعات الموجودة على الإنترنت بمجرد الضحك وأجابت عن سؤال ما إذا كانت تواعد جوني ديب ومع ذلك نجح موقع «TMZ» الترفيهي الأمريكي في تبديد الشائعات، قائلا: «إنها تواعد شخص بريطاني يعمل في مجال العقارات وهي على علاقة جدية معه منذ عدة أشهر»، وذلك رغم أعلنت عن فسخ خطبتها مع ذلك الشخص وأنها لا تفكر في دخول علاقة جديدة في الفترة الحالية.