رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

ياسمين غيث تكشف مخاوفها أثناء الفحوصات الدورية للسرطان: بروح وأنا ركبي بتخبط في بعض

كتب: غادة شعبان -

10:52 ص | الأربعاء 25 مايو 2022

الفنانة ياسمين غيث

تحدثت الفنانة ومحاربة السرطان ياسمين غيث عن كواليس الأيام الصعبة التي عاشتها أثناء المرض، الذي استوطن في منطقة الثدي وعانت منه لسنوات، حتى استطاعت الانتصار والسيطرة عليه، ومن ثم بدأت في طرح تجربتها على السيدات المحاربات لعلهن يتشبثوا بالأمل.

مواقف الفحوصات الدورية للفنانة ياسمين غيث

وشاركت الفنانة ياسمين غيث، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، جانبا من رحلتها مع السرطان، إذ كتبت: «الألم الجسدي بالنسبة ليا سهل، الحمد لله ربنا أنعم عليا بقوة تحمل وصبر بتخليني بستحمل الألم بنسبة كبيرة، المشكلة في الألم والضغط النفسي، بقالي 5 شهور بتهرب من أني أعمل المتابعة الدورية بتاعتي».

«مش هضحك عليكم، أنا المفروض بعمل فحص شامل كل 6 شهور علشان نتطمن أني الحمد لله معنديش سرطان وكله تمام».. بتلك العبارة واصلت محاربة السرطان ياسمين غيث حديثها عن متابعة المرض وموعد الفحوصات الدورية للاطمئنان على صحتها لتظهر من خلالها مدى خوفها من استكمال الأمر: «في الأول كنت باخد حد من أهلي معايا من كتر ما بكون مرعوبة وقلقانة، طبعاً الناس اللي بيعدوا بتجربة شبهي بيفهموا اللي بقول له ده، مبتبقاش سهلة، بعد شوية بدأت أحاول ما تعبش حد معايا، وبقيت بروح لوحدي خالص».

ياسمين: ركبي بتخبط في بعض.. وبحط 100 سيناريو

الخوف من عودة المرض مجددا، أكثر ما تخشى منه الفنانة ياسمين غيث، خلال فترة الكشف والفحص الدوري: «كل مرة و أنا رايحة ببقي حرفياً ركبي بتخبط في بعض، بحط 100 سيناريو يقرف طبعاً وخوف وقلق  شغالة مابتوقفش، لغاية ما يبدئوا يسحبولي عينة الدم، ووراها الموجات فوق الصوتية، والأشعة، ببدأ أضحك وأهزر مع الممرضات اللي حفظني طبعا و فيه منهم جداد في السنتر، بحاول أطمن نفسي علشان ما فكرش و أخاف أكتر، وببدأ أحاول أهدي نفسي شوية بكام كلمة بقولهم كل مرة والحمد لله ربنا بيفكرني بيهم كل مرة».

وتحرص بعد كل زيارة لإجراء الفحوصات الدورية للاطمئنان على عدم عودة السرطان من جديد، تردد الكثير من الجمل المحفزة والمطمئنة، من بينها: «بقول بالظبط، بسم الله المعافي، بسم الله الرحمن الرحيم، ألف حمد وشكر ليك يا رب، أنا واثقة يا رب أني بفضل أعيد في الجمل دي وأنا حرفيا بترعش وألف حمد شكر ربنا بيسترها معايا وبيفرحني أني لسه معنديش سرطان، عمر الزيارة دي ما بتكون أسهل، وأنا مش معترضه، بالعكس، ده أنا ببقي عايزة أسجد لربنا والله سجدة شكر إني ألف حمد و شكر، بقيت بروح علشان أعمل فحص مش علشان أخد كيماوي».