رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

تعرفي على أسباب بكاء الطفل وهو نائم.. وطرق التعامل معه وتهدئته

كتب: ندى عاطف -

08:38 ص | الأحد 22 مايو 2022

أسباب بكاء الطفل وهو نائم

عندما يبكي طفلك، فأنتِ مُجبرة على تهدئته بأي وسيلة من الوسائل، لكنكِ لا تعلمين ما هي الأسباب وراء هذا البكاء، وفي هذا التقرير، سنعرض لكِ أسباب بكاء الطفل وهو نائم، وكيفية حل هذه المشكلة، والوسائل الأمثل لتهدئة الأطفال عند البكاء.

وعرض الدكتور رفعت الجابري، في برنامج «العيادة» المُذاع على قناة «الحياة»، الأسباب وراء بكاء الطفل وهو نائم، مؤكدًا أن الرضاعة غير الكافية ليست السبب وراء كثرة البكاء، وحذر الأمهات من استخدام اللبن الصناعي لأن الرضاعة الصناعية تؤثر سلبيًا على صحة الأطفال، مؤكدًا أنه عند تمام الطفل للشهر الرابع سيقل البكاء المستمر بسبب وعيه بأنه في مكان آخر غير رحم الأم.

أسباب بكاء الكفل وهو نائم

ـ كثرة حركة الأم أثناء الحمل، ما أدى إلى تعود الطفل على صوت ضربات القلب السريع عند الحركة.

ـ استماع الأم أثناء الحمل إلى أصوات محددة بصورة مستمرة، ولكنها انقطعت عند الولادة.

ـ تعرض الطفل إلى الكوابيس أو الأحلام المزعجة.

ـ التسنين وما يتبعه من آلام.

ـ عدم تأقلم الطفل حديث الولادة على نمط الحياة.

ـ الإصابة بمرضٍ ما كالبرد أو أمراض الأطفال.

التخلص من بكاء الأطفال أثناء النوم

ـ حمل الطفل جهة القلب حتى يستمع إلى دقات قلب الأم مع الحركة، كي يعود إلى ما اعتاد عليه أثناء وجوده في رحم الأم.

ـ عودة استماع الأم إلى الأصوات التي كانت تستمع إليها أثناء الحمل حتى يهدأ الطفل وينام.

ـ عدم استخدام اللبن الصناعي واللجوء إلى الرضاعة الطبيعية حتى لا يتعود الطفل على اللبن الصناعي.

ـ عمل جدول منتظم لنوم الطفل.

ـ إذا استيقظ الطفل بعد تعرضه لكابوس، فاتبعِ طقوس نوم مهدئة لإعادته إلى النوم، وقد يحتاج الأطفال الأكبر سنًا والأطفال الصغار إلى طمأنتهم أن الكابوس لم يكن حقيقيًا.

ـ تدليك ظهر طفلك بعد الرضاعة حتى يشعر بالراحة ويستطيع النوم في هدوء.

طريقة تهدئة الطفل عند البكاء

وقدم موقع «هيلز لاين» الأمريكي الطبي، بعض النصائح للأمهات لمعرفة الطريقة السليمة لتهدئة الأطفال عند البكاء ومنها:

ـ ضرورة الانتباه إلى صوت صراخ الطفل، لأنه إذا كان يبكي في الليل لأنه مبلل أو جائع أو بارد أو حتى مريض، لن ينام مرة أخرى خلال دقيقة أو دقيقتين، وستتصاعد هذه الصرخات بسرعة لذلك عليكِ محاولة إبقاءه هادئًا، وفعل ما يريده الطفل، سواء كان الرضاعة أو تغيير الحفاضات، مع تجنب الأضواء العالية أو الصوت المرتفع، حتى يتعود الطفل على فكرة أن الليل مخصص للنوم.

ـ إذا استمر بكاء الطفل وهو نائم بعد إتمامه للشهر الرابع فعليكِ استشارة الطبيب الخاص بكِ لمعرفة السبب وراء استمرار البكاء، سواء كان مرض أو التسنين.