رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة تتهم ديليفري مطعم شهير بوضع مخدر في المياه الغازية: بيرجع يسرقنا

كتب: آية أشرف -

09:37 م | الجمعة 20 مايو 2022

اتهام ديليفري مطعم شهير بوضع مخدر

مقطع فيديو مقتضب، رصدته كاميرات المراقبة، أمام إحدى الشُقق السكنية، داخل منطقة المعادي، بات واحدا من أكثر الفيديوهات المتداولة بالمجموعات الخاصة بالمناطق السكنية المختلفة اليوم، عبر «فيس بوك» الذي جاء بمثابة مقطع تحذيري من أحد مطاعم «البرجر» الشهيرة، وخدمة التوصيل الخاصة بها، بعدما زعمت صاحبة المقطع، أن عامل توصيل الطلبات الخاص بفرع بالمعادي، كاد أن يسرق المنزل صاحب الطلب، بعدما وضع له مُخدرًا بالمياه الغازية الموجودة مع الوجبة.

اللي بنخلي أطفالنا ياكلوا منه بيبعت ديلفري يسرق ويحط مخدر

تدوينة انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مصحوبة بمقطع فيديو يرصد التفاصيل، شاركت بها السيدة «هبة محمد» لتحذير الأمهات والأهالي، قائلة: «محل البرجر المشهور، اللي بنخلي أطفالنا ياكلوا منه بيبعت ديلفري يسرق ويحط مخدر في مياه غازية وجايب معاه واحد تاني بيشاورله باين في فيديوهات ولولا الكاميرا فضلت تبعت إنذار على موبايل إن فيه حد بيتحرك كتير قدامها فضحته كانت حصلت كارثة».

المحل رافض يدينا بيانات والفيديو فضحه

وكشفت السيدة، زوجة شقيق الضحية، ما حدث له، مؤكدة أنه تعرض لجريمة سرقة مُخطط لها، مع سبق الإصرار، من عامل توصيل الطلبات، مؤخرًا، كشفت عنها كاميرات المراقبة، قائلة: «أخو جوزي طلب الأوردر ده من المحل، وبعد ما استلمه فعلا وحاول يشرب بدأ يحس بدوخة، وده الوقت اللي كاميرات المراقبة بدأت تدي إنذار بالفعل». 

وتابعت السيدة «هبة» صاحبة المقطع المتداول: «الفيديو اللي صورته الكاميرا فضح عامل الدليفري، وبان لما راجعنا الكاميرات، إنه كان معاه حد تاني بيشاورله، وبان إنه فضل يراقب اخو جوزي بعد ما دخل ويتحرك قدام باب شقته يسمع أي حاجة، عشان يقدر يدخل لما التاني يقع، وده سبب إنذار الكاميرا إن في شخص بيتحرك بسرعة أكتر من مرة قدام باب شقة». 

وحول الحالة الصحية لصاحب المقطع، أكدت أنه بالفعل شعر بالدوار والدوخة فور تناول المياه الغازية، وقام بالاتصال بهم. 

المحل فصل العامل

وعن الإجراءات المُتبعة مع العامل، أوضحت لـ«هُن» إنهم بالفعل اتصلوا بالفرع الذي رفض إعطاء بيانات عن العامل، مثل اسمه أو عنوانه، مؤكدين إنهم بالفعل قاموا بفصله: «هددناهم بنشر الفيديوهات وهي الدليل، وأكدوا إنهم هيتعاونوا ويدونا بيانات عنه ولما يحصل هنتوجه للشرطة ونحرر محضر».