رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سمير صبري وسماح أنور.. سنوات من الحب والخلاف انتهت قبل وفاته بأسابيع

كتب: روان مسعد -

02:20 م | الجمعة 20 مايو 2022

سمير صبري وسماح أنور

أكثر من بطولة مشتركة، وظهور متكرر في مناسبات عامة مختلفة، مشاعر تكونت بالرغم من صاحبيها، كانت أقوى من فارق السن الذي قارب الـ22 عاما، ظلا هكذا حتى كثرت الشائعات حولهما ولكنهما لم يكترثا لها، ظلت هكذا العلاقة قوية للغاية بين الثنائي، حتى فترت وقُطعت تماما، ولكن المرض كان له كلمته أيضا، وأنهى سنوات من البعض والاختلاف، هذا هو ملخص قصة حب سمير صبري الذي وافته المنية منذ قليل، والفنانة سماح أنور.

قصة حب جمعت سمير صبري وسماح أنور شوهها فارق السن

«قبل سنوات طويلة كانت هي كل حلمه وأمله»، بحسب ما روي سمير صبري خلال لقاءات تليفزيونية متعددة، عن مشاعر واضحة جمعت الثنائي إلا أنها لم تقال، ولكن العلاقة بينهما كانت رومانسية حميمية لأقصى درجة، ووصل الأمر بالفنان سمير صبري بأنه اشترى خواتم الخطبة، وقرر أن يعرض على سماح أنور الزواج ولكنه تراجع في اللحظة الأخيرة.

تراجع سمير صبري الأساسي كانت بسبب فارق العمر الكبير بينهما، إذ يكبرها بـ22 عاما، ولكنه حبها حبا شديدا وتمنى الزواج منها، وذلك بحسب تصريحات إعلامية له.

وقد تزوج سمير صبري مرة واحدة فقط، من سيدة أجنبية تعرف عليها في الإسكندرية بينما كان يبلغ من العمر 20 عاما، ولكنها لم ترغب في إكمال حياتها بمصر، وانتقلت إلى إنجلترا مع ابنهما «حسن».

شائعات الزواج لاحقتهما ولكنها كانت مجرد صداقة

لأن الثنائي كانا سويا طوال سنوات، لاحقت سمير صبري وسماح أنور الكثير من الشائعات بشأن الزواج، وهو ما نفته سماح أنور نهائيا، وقالت إنها تزوجت مرة واحدة فقط من عاطف فوزي، وهو طيار وانفصلت عنه بسبب خيانته، وأنجبت منه نجلها «شادي»، وقد أنكرت لسنوات أنه ابنها الحقيقي وقالت إنه بالتبني، ولكنها اعترفت بعد سنين طويلة أنه نجلها، وأخفته لأن زواجها كان سريا نزولا على رغبة والديها الذين لم يريدا أن تتأثر مسيرتها الفنية بالزواج.

وقالت سماح أنور إنها تمنت الزواج من سمير صبري فهو واحدا من أهم الشخصيات في حياتها، بل تعتبره واحدا من عائلتها ولكن الوقت لم يعد في صالحهما ولا يمكن لهما الزواج، ووصفته بأنه صديق مقرب ولا يتخلى عنها ودائما بجانبها، وأنه أفضل ما حدث لها في حياتها، ولكنهما لم يتحدثا مطلقا عن الزواج رغم أنها أيضا كانت تتمنى ذلك.

نهاية الخلاف قبل أسابيع من وفاة سمير صبري

في شهر فبراير الماضي، قال الناقد الفني طارق الشناوي إنه بعدما ألمت أزمة صحية بالفنان سمير صبري ودخل على إثرها إلى المستشفى، إذ كان يعاني من مشكلة في القلب، لذا زارت الفنانة سماح أنور الفنان سمير صبري في المسشتفى، وذلك بعد سنوات طويلة من القطيعة والخلاف غير المعلن بين الثنائي، ولكنها وجدته نائما فلم ترد أن توقظه، ولكنه فرح بشدة عندما علم بزيارتها له، ومن بعد تلك الأزمة كان سمير صبري دوما في دعاء الفنانة سماح أنور وتمنت له الشفاء العاجل.