رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صورة لفتاة مصرية تملأ شوارع الدنمارك: نهدف لبناء حوار مشترك

كتب: محمد عزالدين -

02:58 م | الجمعة 20 مايو 2022

صورة هاجر البلتاجي في شوارع الدنمارك

فتاة عادية تنظر للكاميرا بهدوء ووداعة، صورة جميلة معلقة في العديد من شوارع الدنمارك، أجمل ما فيها أنها، وبالتدقيق في ملامح صاحبة الصورة، وترجمة المكتوب أسفلها، يتبين أنها فخر بلدنا، مصرية وتدعى هاجر البلتاجي.

عملت في مجال حماية التراث

صاحبة الصورة هي المهندسة المعمارية هاجر البلتاجي، ابنة المنصورة والباحثة المتخصصة في حماية التراث الثقافي، والتي شاركت في معرض «أحلام عربية»، وهو معرض متخصص في رواية القصص بالتصوير الفوتغرافي.

لم تتوقف «هاجر» عن العمل منذ أن تخرجت كمهندسة معمارية، فأكملت وأصبحت باحثة ومعيدة في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، ونفذت مبادرة لتطوير المنصورة وعملت على مشروع لتطوير النقل النهري بها، ثم عملت في مجال حماية التراث، وكل ذلك دون خروجها من مدينتها منذ 5 سنوات.

وانضمت «هاجر» لرابطة تراث مصر، التي خرجت تحت رعاية المبادرة الدنماركية المصرية للحوار، ومنها بدأت علاقتها بالدنمارك، وكان مشروعها الأساسي في المبادرة معرض «ناس وتراث»، واحترفت تقديم القصص المصورة التي يمكن أن تتحدث عن الشرق الأوسط وما يجهله الشعب الدنماركي، وتظهر لهم الجانب المضيء والخفي.

وقالت هاجر البلتاجي، خلال تقرير أذاعه برنامج «مصر تستطيع»، المذاع على شاشة قناة «dmc»، اليوم الخميس، «المعرض له هدفين، منهم جعل الأنظار تلتفت إلى عملي، والتعددية الموجودة فيه كنت أشعر بأنها عيب وليست ميزة بأنها تعمل في الأكاديميا وغير الأكاديميا».

هدف معرض «أحلام عربية»

وأضافت «هاجر»، أن الصورة التي انتشرت في الدنمارك، كانت في معرض «أحلام عربية»، من تنظيم برنامج الشراكة الدنماركية العربية للمعاهد الثقافية ومبادرات ثقافية في الوطن العربي، الذي يهدف إلى بناء حوار مشترك والتقارب بين الثقافات العربية والدنماركية، وتغيير الصورة النمطية عن الشباب والشابات العرب، وتسليط الضوء على الشباب والشابات العرب المؤثرين والمؤثرات في مجتمعاتهم الصغيرة.