رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عايز تمشي كلبك ومش فاضي؟.. أطفال ابتدائي هيفسحوه بـ100 جنيه في الأسبوع

كتب: محمد أباظة -

04:41 م | الخميس 19 مايو 2022

«جاسمين» وصديقتها

فكرة مشروع مختلف أراد من خلالها طفلان أشقاء استغلال إجازتهما الصيفية بعد انتهاء العام الدراسي، منها ترفيه لهواية يحبونها وهي التعامل مع الحيوانات وخاصة الكلاب، وكذلك الاعتماد على أنفسهما في مشروع خاص وفكرة جديدة يكونا روادها في محافظتهما الغردقة.

«عايز تمشي كلبك ومش لاقي وقت تنزل بيه؟.. كلمنا هنمشي كلبك واشتري وقتك»، عبارة مُدونة على ورقة إعلانية في شوارع الغردقة، مرفق معها أرقام تليفونات، ليبدأ مربو الكلاب في التواصل مع الأرقام، ويتفاجأوا بصوت صغير لفتاة ترد على استفساراتهم، والتفاوض معهم على تفاصيل الاعتناء بالكلب.

فكرة مشروع في الإجازة

في أحد شوارع الغردقة وقفت «جاسمين محمود» صاحبة الـ12 عاما، وشقيقها «عبدالرحمن» وعمره 10 سنوات، مع صديقاتها بالمدرسة يوزعون ذلك الإعلان على المارة، ليبدأوا فكرة مشروع خاص بهم بعد انتهاء العام الدراسي، بحسب حديث الطفلة لـ«الوطن»، معبرة: «إحنا أصلا بنحب الكلاب جدا.. وجتلنا الفكرة عشان مش موجودة في الغردقة أو أي حتة».

واقترح الطفلان، الفكرة على والدهما الذي أبدى رفضه في البداية: «فضلوا يزنوا عليا لحد ما وافقت»، إذ بدأ الشقيقان مع زملائهما في تجميع «مصروفهم.. كل واحد دفع 50 جنيه»، ليطبعوا أوراق الإعلانات، ويبدأوا العمل على مشروعهم الخاص في فترة الإجازة.

مكالمات بالجملة 

وبدأت المكالمات الهاتفية تتوافد على الطالبين بالصف السادس والرابع الإبتدائي بعد تداول ورقة الإعلان بين الأيادي في شوارع الغردقة، وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي: «ناس من إسكندرية والقاهرة والمعادي.. لكن للأسف مبنقدمش الخدمة غير في الغردقة»، كما تواصل الأطفال مع أصحاب محال الحيوانات لعرض فكرة مشروعهم.

لم يتخيل الأب كم المكالمات التي توافدت على أطفاله من مربي الكلاب بعد انتشار الإعلان بأيام، بحسبه: «الموضوع كله بدأ من أسبوع بعد ما خلصوا امتحانات.. وأنا ووالدتهم متدخلناش في مشروعهم»، كما سبق لأطفاله عمل مشروع «فرشة عصاير» أسفل المنزل. 

فسح كلبك بـ100 جنيه

ردود أفعال الشارع في الغردقة مع «جاسمين» التي تحلم بأن تصبح بيطرية جميعها كانت إعجاب بالفكرة: «فرحوا بينا وكانوا مبسطوين»، إذ يقدم الأطفال الفكرة باصطحاب الكلب من منزل مُربيه، وتمشيته وإعطائه الحلوى، وتعليمه بعض المهارات بمقابل مادي: «أول أسبوع بـ100 جنيه».