رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

البلوجر مروة حسن تتحدث عن تجربة الأمومة: مش فارق معايا أي حاجة غيرهم

كتب: غادة شعبان -

03:10 م | الخميس 19 مايو 2022

البلوجر مروة حسن وأطفالها

شاركت البلوجر مروة حسن، عددا من الصور التي تجمع بطفليها، عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، والتي وثقت خلالها رحلتها كأم وبداية دخول ابنها الأكبر إلى الحضانة، وكافة التفاصيل المتعلقة بتلك الفترة من حياتها.

وتحدثت البلوجر مروة حسن، على حياتها بعد أن أصبحت «أم»: «مش عارفة أكتب كل اللي جوايا مش عارفة أحكي إحساسي، وأنا لسة فاكرة اليوم اللي يوسف نور حياتنا فيه، وإزاي الوقت بيجري وبقيت دلوقتي بدور على حضانات ومدارس ونوادي وتمارين».

مروة حسن: قلبي ضعيف على أي حاجة تخص عيالي

ووصفت مروة حسن مشاعرها تجاه أطفالها وخوفها الشديد عليهم: «قلبي ضعيف أوي علي أي حاجة تخص ولادي ومش بستحمل فيهم اي حاجة ومش فارق معايا أي حاجة في الدنيا غيرهم ربنا يقويني ويقدرني عليهم، وأني أعلمهم وأربيهم صح ويطلعوا يعرفوا ربنا والحرام والحلال والصح والغلط ربنا يحفظهم ويباركلي فيهم ويخليهم ليا هما وباباهم».

ولاقت الصور التي شاركتها البلوجر مروة حسن، استحسان المتابعين، وتفاعل عدد كبير معها، إذ حصدت الآلاف من تسجيلات الإعجاب ومئات التعليقات، فضلا عن الدخول في مشادة مع إحدى المتابعات، إذ قالت خلالها: «مدرسة ايه ممكن تقبل طفل عنده سنتين ولا حتى حضانة ولا هي أي تجارة وخلاص»، لترد مروة حسن على التعليق: « في حاجة اسمها preschool لو أنتي مش عارفة حبيبتي، دي مشكلتك ولو أنتي ربنا كرمك بطفل شاطر وذكي كمان دي حاجة تانية».

من هي مروة حسن؟

تعتبر البلوجر مروة حسن، من أكثر الشخصيات المؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، إذ يبلغ عدد متابعيها نحو 2 مليون ونصف، كما تعمل كبلوجر متخصصة في الموضة والأزياء، وساعدها ارتداء الحجاب في سن مبكر، على تحقيق ذاتها والرغبة في مساعدة الفتيات وتقديم نصائح لهن بشأن العناية بالشكل والحفاظ على أناقة الحجاب، لتصبح مدونة ومصممة أزياء كبيرة، رغم كونها لم تكمل تعليمها الجامعي، إذ كانت تدرس المحاسبة.