رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«الإفتاء»: السلام على المرأة باللمس لا ينقض الوضوء إلا في حالة واحدة

كتب: ندى عاطف -

04:03 م | الأربعاء 18 مايو 2022

السلام بين الرجل والمرأة باللمس

«السلام على المرأة الأجنبية بالنسبة للرجل باللمس هل ينقض الوضوء أم لا؟»، سؤالا يراود الكثير من الذكور، خاصة ممن يعملون في مجال تكثر به السيدات بسبب تعاملهم معهن، إذ يريدون التأكد من الحفاظ على وضوئهم باستمرار، وهو ما سنوضحه في هذا التقرير عبر رأي دار الإفتاء المصرية.

أجابت دار الإفتاء المصرية على سؤال «هل السلام على المرأة الأجنبية باللمس هل ينقض الوضوء أم لا»، عبر القناة الرسمية على «يوتيوب»، بأن الآراء اختلفت بين الفقهاء في هذا الشأن، إذ أن السلام على المرأة الأجنبية لا ينقض الوضوء عند الإمام الشافعي والإمام أبي حنيفة، لكنه ينقضه عند الإمام مالك والإمام أحمد ابن حنبل إذا كان مصاحب لشهوة، إذ أنه ينقض الوضوء عند كل الفقهاء إذا كان السلام مصاحبا لشهوة أو تلذذ.

 

السلام على المرأة الأجنبية باللمس لا ينقض الوضوء

وأكدت أن الأولى والأفضل عدم المصافحة بين الرجل والمرأة، إلا إذا اضطررت إلى السلام على المرأة الأجنبية باللمس ولكن لا يوجد شهوة أثناء المصافحة فبذلك الوضوء صحيح ولم ينتقض، وحثت على التعامل مع الجنس الأخر بالبُعد عن الغرائز والشهوات والتعامل بالعقل والقلب مستشهدًا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «لأنْ يُطْعَنَ فِي رَأْسِ أَحَدِكُمْ بِمِخْيَطٍ مِنْ حَدِيدٍ خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَمَسَّ امْرَأَةً لَا تَحِلُّ لَهُ»، كما استدل بأن المصافحة أشد من النظر، والنظر معلوم حرمته، فتكون المصافحة محرمة من باب أولى.

 

أراء العلماء في المصافحة بين الرجل والمرأة

وأوضحت دار الإفتاء أن بعض العلماء أجازوا ذلك، لما ثبت: «أن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه صافح النساء لما امتنع النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن مصافحتهنَّ عند مبايعتهنَّ له»، و«أن أبا بكر الصديق رضي الله تعالى عنه صافح عجوزًا في خلافته»، ولما جاء في البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنه كان يجعل أم حرام رضي الله تعالى عنها تفلي رأسه الشريف»، ولما أخرجه البخاري: «أن أبا موسى الأشعري رضي الله تعالى عنه جعل امرأة من الأشعريين تفلي رأسه وهو محرم في الحج».