رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

عايشة من 128 سنة.. وصفة أكبر معمرة في العالم: «روتين يومي وغزالة رايقة»

كتب: غادة شعبان -

12:58 ص | الخميس 19 مايو 2022

المعمرة جوانا مازيبوكا

تجاوز عمرها الـ28 بعد المائة، غطت التجاعيد ملامح وجهها، كسا الشعر الأبيض الفضي رأسها، يدان ترتجفان، أنهكها السعى والمعافرة في الحياة، عاصرت الكثير من الأوبئة التي احتلت العالم، وعاشت وسط الحروب والمنازعات، بحكم السن أصبحت غير قادرة على سماع من حولها بدقة، لكنها لا تزال تحتفظ بنعمة البصر وتستطع التعرف على من حولها، هكذا هو حال جوانا مازيبوكا، أكبر معمرة في العالم، التي تنحدر من أصول أفريقية، بجانب كونها الأكبر من بين أسرتها؛ إذ لديها 12 شقيقا غيرها، كانت هي أكبرهم، ولا يزالوا على قيد الحياة.

العمر مجرد رقم

أثبتت المعمرة الأفريقية أن العمر ما هو إلا مجرد رقم، إذ احتفلت بعيد ميلادها الـ128، متشحة بوشاح دون عليه عبارة باللغة الإنجليزية «عيد ميلاد سعيد»، وترتدي على رأسها قبعة سوداء ويعتليها تاج ذهبي اللون، وتجلس على أريكة يجاورها صديقاتها، غير عابئة بما يجري خلف الباب الذي يفصلها عن العالم.

سر العمر المديد

تعاني أكبر معمرة في العالم، من أمراض عديدة، خاصة من ضعف البصر، وصعوبة في الحركة؛ إذ لا تقوى على الحركة إلا بمساعدة العكاز، رغم كل ذلك فإنها لا تزال تقبل على الحياة، ولديها تطلعات تود إنجازها والوصول إليها، ويحاول الجميع معرفة سر عمرها المديد وصحتها الجيدة، التي تحدثت عنها خلال عيد ميلادها الـ128، والتي أرجعتها إلى المداومة على شرب الحليب وتناول السبانخ.

وكانت تلقت هدية سرت قلبها وشرحت صدرها، من سلطات مدينة «ماتلوساني» التي تعيش فيها، بمناسبة عيد ميلادها، وهي أريكة، وحكت المعمرة عن كواليس حياتها كطفلة، قائلة: «كانت حياتنا في مزرعة الذرة طيبة وجميلة وخالية من المشكلات»، وفق موقع «ميرور» البريطاني.

ورغم الحياة التي تعيشها المعمرة الأفريقية، إلا أنها تفتقد حياتها وروتينها التي كانت عليه من قبل، إذ لم تعد تتناول الأطعمة التي اعتادت عليها واستبدلتها بالحديثة: «أفتقد الطعام الذي نشأت عليه».