رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

الشغل فرقهم واتجمعوا في الحرم.. الصحاب السبعة: «ماصدقناش نفسنا»

كتب: منة الصياد -

07:49 ص | الأربعاء 18 مايو 2022

الأصدقاء السبعة

تفتحت أعينهم على الدنيا لاقوا بعضهما البعض جيران، ثم تلاميذ في المدرسة، وتباعا المراحل الدراسية المختلفة، حتى الوصول للمرحلة الجامعية، لم تفرقهم الدنيا يوما، وبات كل من الأصدقاء السبعة حسام محمود، وطه مصطفى، وحسين محمود، ومحمود يحيى، وكريم حسين، وأحمد حسين، وأحمد السيد، البالغين من العمر 28 عاما يعيشون تفاصيل أيامهم لحظة بلحظة، حتى قررا السفر والترحال للبحث عن لقمة العيش سويا أيضا.

علاقة قوية منذ الطفولة 

يكشف حسام محمود، أحد الأصدقاء السبعة، خلال حديثه لـ«هن»، تفاصيل علاقته القوية بأصحابه منذ الصغر، إذ أنهم نشأوا جميعهم في محافظة المنيا، ولاقوا أنفسهم أصدقاء منذ المرحلة الابتدائية، وصولا إلى الجامعية، «إحنا صحاب من ابتدائي وجيران من المنيا، وكنا مع بعض كلنا في ابتدائي وثانوي، واتعودنا نتجمع دايما ونقضي اليوم سوا، حتى بعد ما كل واحد فينا دخل كلية غير التاني».

وعند الوصول للمرحلة الجامعية تطرق كل من الأصدقاء السبعة إلى الالتحاق بالكلية التي تناسبه، حيث اختفلت مجالات دراساتهم ما بين التجارة، وعلوم الحاسب الآلي، وهندسة الديكور، لكنهم استمروا على التواجد سويا وعقد المقابلات المستمرة فيما بينهم.

تفرق وتجمع سويا للبحث عن لقمة العيش 

بطبيعة مشاغل الحياة سعى كل من الأصدقاء الأربعة للبحث عن لقمة عيشه في طريق مختلف، فمنهم من ظل داخل دائرتهم الخاصة، ومنهم من أبعدته ظروف زواجه وعمله لفترة لكنها ليست طويلة، حتى قررا جميعم السفر للعمل في المملكة العربية السعودية لكن في مدن متفرقة بها، «سافرنا السعودية لكن كل واحد مننا كان في مدينة غير التاني، وكنا نادرا لما نتجمع هناك بسبب ظروف شغلنا، لحد ما اقترحت عليهم في رمضان إننا نتقابل بس المرة دي يكون في أطهر مكان في الأرض، ونروح نعمل عمرة سوا، وكلهم رحبوا بالفكرة ومصدقناش إننا هنتقابل فعلا».

كواليس الصورة الشهيرة أما عن الصورة التي جمعتهم سويا من داخل الحرم المكي، والتي لاقت تداولا واسعا عبر العديد من صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، قال «حسام» إنه بطبيعته يحب التقاط الصور خاصة «السيلفي»، لذلك قرر في عدة ثواني التقاط هذه الصورة لتوثيق اللحظة الأهم في حياته وأصحابه الستة.