رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

حالات يجوز فيها للعم أو أحد الأقارب ولاية العروس.. الإفتاء توضح

كتب: ندى عاطف -

05:20 ص | الأربعاء 18 مايو 2022

ولاية العروس للعم أو أحد الأقارب

ولاية العروس من عمها أو أحد أقاربها في وجود الأب من الأمور المثارة بشكل كبير عند الزواج، وذلك بسبب وجود شخص آخر غير الوالد يريد ولاية العروس عند كتب الكتاب، وفي هذا التقرير سنعرض لكم رأي دار الإفتاء في هذا الموضوع.

أجابت دار الإفتاء عبر قناتها الرسمية على يوتيوب على سؤال إيجاز ولاية العروسة من عمها أو أحد أقاربها في وجود الأب، حيث إن هناك العديد من الحالات التي تذهب بها ولاية العروس إلى أحد غير والدها، وأكدت على إتاحة تغيير الولاية ولا يوجد بها حرج.

شروط تغيير ولاية العروس إلى عمها أو أحد أقاربها

ـ يكون بسبب مرض الوالد أو بسبب حب هذا الشخص وإظهار الاحترام له أو أن يكون كبيرًا للعائلة، مؤكدة أنه لا يوجد مانع بشرط موافقة الأب والعروس على هذه الولاية، هذا يكون في حالة وجود الأب على قيد الحياة، ولكن الولاية في الأساس تكون إلى الأب.

ـ أما في حالة الأب المتوفى، تذهب ولاية العروس إلى عمها مباشرةً ولكن إذا أرادت العروس تغيير الولاية إلى شخصِ آخر، يكون بالاتفاق والتراضي مع عمها.

شروط إيجاز تزويج المرأة الأرملة نفسها دون ولي

وعند سؤاله عن هل يجوز للمرأة الأرملة تزويج نفسها دون ولي أجاب أنه بعد انقضاء فترة شهور العدة وهي أربعة أشهر وعشرة أيام من تاريخ الوفاة إذا كانت غير حامل، وإذا كانت حاملا تنتهي فترة العدة بوضع الحمل، يجوز لها تزويج نفسها في حالة وجود خلاف بين الأهل أو لم يتيسر للوالي عليها بالقدوم ولا حرج في ذلك وهذا وفقًا للفتوى والقضاء المصري، ولكن يفضل ألا تدخل المرأة في الخلاف الفقهي وتتزوج بوجود والي لها.

ونصحت دار الإفتاء المصرية المرأة الأرملة التي تريد تزويج نفسها دون والي حسن اختيار الزوج من حيث حسن الخلق والالتزام الديني واستشهد بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ، إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ، وَفَسَادٌ عَرِيضٌ).