رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

ما حقوق المرأة إذا طلبت الطلاق للضرر؟.. «الإفتاء» توضح

كتب: ندى عاطف -

08:53 ص | الثلاثاء 17 مايو 2022

ما حقوق المرأة إذا طلبت الطلاق للضرر؟.. الإفتاء توضح

حقوق المرأة إذا طلبت الطلاق للضرر، يعتبر من القضايا التي أثارت الجدل في الفترة الأخيرة، خاصة بعد عرض مسلسل فاتن أمل حربي لنيللي كريم، في موسم رمضان 2022، إذ سلط الضوء على قضية الطلاق وأزمة حقوق المرأة بعدها وتوابعها، من الشقي الديني والقانوني.

دار الإفتاء توضح أنواع الطلاق 

ومن جانبها، أجابت دار الإفتاء المصرية عن السؤال المثار عن عدة الطلاق، موضحة أن الطلاق الذي ينقسم لنوعين؛ أولهم طلاق رجعي لا يكون على مال ويكون طلقة أولى أو طلقة ثانية بعد الزواج وفي هذه الحالة تكون المطلقة ما زالت في حكم الزوجة ولكن بدون علاقة زوجية ويشمل التوارث بينهما والحصول على النفقة من الزوج، وفي هذه الحالة يمكن رجوع الزوجة إلى الزوج.

أما النوع الثاني هو الطلاق البائن، وينقسم بدوره إلى طلاق للضرر أو خلع لا يوجد به طاعة للزوج بسبب انقطاع الحياة الزوجية بينهم، ولكن توجد شهور العدة، تقضيها المرأة في المنزل ولا تخرج إلا للأمور الضرورية أو عند الحاجة.

حقوق المرأة إذا طلبت الطلاق للضرر

ـ عدم وجود طاعة للزوج

ـ إمكانية قضاء فترة شهور العدة في مسكن الزوجية بدون زوجها

ـ إمكانية الخروج للعمل والمصالح الضرورية في فترة العدة

ـ ضرورة النوم في منزل المرأة أو منزل الأهل وليس في منزل صديقاتها

وأشارت دار الإفتاء إلى عدم وجود حرج في خروج المطلقة في فترة شهور العدة موضحة الاختلاف بين عدة الأرملة وعدة المطلقة، إذ إن عدة الأرملة تمتد لتصل إلى أربعة أشهر وعشرة أيام تمكث بها في المنزل وتترك الزينة وتتفجع على الزوج، أما المطلقة تنتهي عدتها بثلاثة حيضات منذ الطلاق، يمكن أن تكون شهرين ونصف أو تصل إلى ثلاثة أشهر، وإذا كانت المرأة وضعت حملها بعد الطلاق بيوم أو يومين تنتهي العدة عند الوضع.