رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«مش المأذون».. من هو شاهد وعود محمد فراج وبسنت شوقي في حفل زفافهما؟

كتب: آية أشرف -

03:30 ص | الأحد 08 مايو 2022

زفاف محمد فراج وبسنت شوقي

«قبل كلمة بحبك بشكرك على صبرك معايا، بشكرك يا عسل وإنك صدقتي حبي، وإن قلبك طاوع مشاعرك وتغلب على عقلك لأن عقلك كان ممكن جدا ميوافقش نبقى مع بعض بسبب شخصيتي وردود أفعالي، بشكرك إنك آمنتي بحبي وصدقتيه وبشكرك إنك خليتي لحياتي طعم بشكرك من كل قلبي إنك معايا وإن ربنا وفقني وبقيت معاكي وبقينا مع بعض بشكرك يارب بشكرك»..

كلمات ووعود توجه بها الفنان محمد فراج، وهو يقف زوجته أمام بسنت شوقي خلال حفل زفافهما، الذي أُقيم مساء الخميس، فعلى الرغم من الأمر لم يستمر إلا لدقائق معدودة، إلا أنه لم يمر مرور الكرام على المتابعين والجمهور، الذين انتقدوا الأمر لكونه يتشابه مع طقوس زواج الأجانب والأتراك، ويبعُد تمامًا عن العادات والتقاليد المصرية. 

وعلى الفور، أثار المشهد تساؤلات العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة بعدما ظهر العروسين أمام بعضهما البعض، ووقف في المنتصف شخص اعتقد البعض إنه المأذون، على الرغم من أن الثنائي احتفلا بعقد قرانهم العام الماضي.

الشاهد على وعودة محمد فراج وبسنت شوقي ملحن مصري

وبالبحث عن هوية الشاهد على وعود محمد فراج وبسنت شوقي بحفل زفافهم، وُجد إنه ملحن مصري، جمعته صداقة كبيرة بين العروسين، ويرصد «هُن» في السطور التالية معلومات عنه. 

- يُدعى إيهاب عبدالواحد. 

- ملحن مصري شهير كانت بداياته تعامله مع الفنانة أنغام بأغنية «يناير». 

- تعاون مع الفنانة أنغام في الكثير من الأعمال على رأسها أنا عايشة حالة، واكتبلك تعهد. 

- حقق نجاحًا كبير بأغنيته الغزالة رايقة. 

- تعاون مع الفنان أحمد سعد في أحدث حملاته الدعائية لإحدى شركات الاتصالات.

- شارك الفنان محمد حماقي بألبومه الشهير «عمره مايغيب». 

- تجمعه صداقة وطيدة بالعروسين، إذ قام بتهنئتهما عبر «الإنستجرام»: «ألف مبروك يا حبايب قلبي يا إخواتي مافيش زيكم في الدنيا ربنا يسعدكم ويوفقكم بحبكم أوي». 

- مدحته من قبل الفنانة الكبيرة شريهان، إذ كتبت في منشور عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي: «وهبك الله موهبة وقال لك كن، فأرجوك لا بد وأن تكون، لأنك حقًا حقًا موهوب موهبة غير عادية، وأعتقد لو حبييي وأبي الروحي موسيقيًا بليغ حمدي كان على قيد الحياة وسمع ألحانك لصفق لك كثيرًا، تشرف تاريخي الفني بلقائك يا أغلى إيهاب عبد الواحد، ومن قلبي سعيدة جدا بالعمل والتعامل معك».