رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

مبروك عطية يعلق على انفصال أبو هشيمة وياسمين صبري: «لا هو ولا هي هيبطلوا يتجوزوا»

كتب: غادة شعبان -

04:51 م | الخميس 05 مايو 2022

ياسمين صبري وأحمد أبو هشيمة

ضجت وسائل مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعد انتشار أخبار تفيد بانفصال رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة و الفنانة ياسمين صبري، عن بعضهما البعض، بعد زواج استمر لعامين، وقيام الثنائي بحذف الصور التي تجمع بينهما فضلا عن إلغاء المتابعة لحساباتهما الرسمية على مواقع التواصل المختلفة، ما جعل البعض يترقب ويبحث عن حقيقة الأمر.

الدكتور مبروك عطية، تحدث خلال مقطع فيديو مصور، بثه، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن انفصال أحمد أبو هشيمة و ياسمين صبري، بعدما أصبحوا حديث الرأي العام، قائلا:«اهدوا وروقوا، الهدوء مش استدعاء حالة، ولا اخد برشامة، الهدوء علم، أول حاجة تخليك هادئ ان الكون له رب، انت مش مالك الملك، انت مش رازق الناس، ولا حد بيرزق حد، والله لا يغيب ولا يغفل».

مبروك عطية يعلق على انفصال أبو هشيمة وياسمين

«الدنيا مقلوبة على أبو هشيمة وياسمين صبري».. هكذا بدأ مبروك عطية، الحديث عن الثنائي، بعد تصدرهم التريند، وسط تساؤلات من الجميع و الرواد، قائلًا:« ليا كلمة عايز أقولها جايز تهدي الدنيا الثائرة، أبو هشيمة وياسمين صبري، اتجوزوا و الجواز شريعة ربنا، وأُذيع انهم اتطلقوا، والطلاق شريعة ربنا، ايه اللي قلب الدنيا، جبلها خاتم في الأول بـ3 مليون، انتوا كنتوا معاها في الفاتورة، ما جايز بربع مليون، هو سيادة النائب المحترم لو كان استشرني كنت قولتله كفاية خاتم بـ3 آلاف، أو 30 آلف إن شاء الله ما عن حد حوش، كنت هقوله الباقي أكل بيه الغلابة يا أبو حميد، طب لو رد عليا وقالي أنا مطلع زكاتي وقولتله تصدق، قالي متصدق، أقوله ايه اشحت، اتبرع بكل مالك واسأل الناس».

واستشهد بقول الله تعالى في كتابه العزيز، من سورة التوبة، وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (34) يَوْمَ يُحْمَىٰ عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىٰ بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ ۖ هَٰذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ.

مبروك عطية: «شايلين طاجن ستكوا ليه»

واختتم مبروك عطية، قائلًا:«أنا سمعت بوداني خلال سنتين الجوازة دي، الناس بتتكلم عنها وغيرانين، كان نفسك تبقي هي وتاخدي اللي عندها واللي بيجبهولها، السواد ناحية اللي معاه قرشين، اهدوا، شايلين طاجن ستكوا ليه، لا هو هيبطل جواز ولا هي هتبطل جواز وتبقى الدنيا جميلة».