رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

ثنائية الجنس وسفيرة لحقوق المرأة.. من هي آمبر هيرد بعد تعذيبها لـ جوني ديب؟

كتب: آية أشرف - روان مسعد -

11:09 ص | الأربعاء 27 أبريل 2022

آمبر هيرد - جوني ديب

حالة واسعة من الجدل أثارتها الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، بعدما وقعت في فخ التسجيلات، التي عرضها زوجها السابق جوني ديب، ليؤكد ما تعرض له من عنف بالغ على يديها، إذ أوضح خلال القضية التي يتابعها جمهورهما بدول العالم تفاصيل ما شهده من تعذيب وتشهير على يدها.

وسرعان ما تصدرت آمبر هيرد، المرأة التي قلبت الموازيين، محركات البحث على مواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

ويرصد «هن» في السطور التالية، معلومات عن آمبر هيرد بعد تعنيفها جوني ديب، وهي كالتالي:

من هي آمبر هيرد؟

- ممثلة أمريكية، ولدت في ولاية تكساس 22 أبريل 1986.

- تبلغ من العمر 36 عاما.

- درست آمبر هيرد، بأكاديمية سانت مايكل الكاثوليكية في أوستن بتكساس حتى المرحلة الإعدادية، قبل أن تترك الأكاديمية وتعمل في هوليوود.

- بدأت تمثل أدوارا بسيطة في بداية حياتها الفنية.

- كان والدها يعمل كمقاول، بينما تعمل والدتها «بايج» باحثة إنترنت بالولاية.

- أعلنت نفسها ملحدة في ٢٠٢٣، رغم أنها كانت متدينة في البداية.

- خلال حفل تحالف المثليين ضد التشهير، اعترفت أنها ثنائية الجنس، كما ظهرت مع حبيبتها المصورة تاسيا فان ري.

- أشهر أدوارها، هو دور غريتا ماثيوز في برنامج تلفزيون «ذا سي دبليو» بعنوان «Hidden Palms».

- جمعتها بجوني ديب قصة حب عام 2012، وخطبها ثم تزوجها في 2015، إلا أنهما انفصلا في 2016.

- كانت آمبر هيرد، تشارك في رفع الوعي عن العنف المنزلي والعنف الجنسي.

- في عام 2010 أصبحت آمبر هيرد، سفيرة الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية لحقوق المرأة وخاصة العنف القائم على النوع.

- لقبت بـ مناصرة لحقوق الإنسان لأجل مشاركتها في حملة الدفاع عن حقوق الإنسان الخاصة بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان.

- في ٢٠٢٠، أثارت جدلا واسعا، بعدما ظهرت بملابس مكشوفة في أحد مساجد اسطنبول.

- نشرت آمبر هيرد مقالة عام 2018 في صحيفة «واشنطن بوست»، وصفت فيها نفسها بأنها ضحية للعنف الأسري، رغم أنها لم تشير صراحة لجوني ديب فيها، ومن ثم توالت القضايا مع طليقها.