رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

ماما

«قومي المرأة» يرد على 4 تساؤلات أثارها مسلسل فاتن أمل حربي بشأن الحضانة

كتب: هبة سعيد -

05:52 ص | الثلاثاء 12 أبريل 2022

مسلسل فاتن أمل حربي

من له الحق فى قضية الرؤية؟ كيف يحدد مكانها ومدتها وموعدها؟ ما هو التنظيم القانونى لها؟ ما إجراءات تنفيذها؟.. تساؤلات متعددة أطرقها مسلسل «فاتن أمل حربي»، بطولة الفنانة نيللي كريم، تأليف إبراهيم عيسى، خلال إثارته للعديد من القضايا المهمة للمرأة، في قانون الأحوال الشخصية.

القومي للمرأة يرد على التساؤولات المتداولة 

وناقش مسلسل فاتن أمل حربي فى الحلقات الماضية قضية الرؤية، لذا يوضح مكتب شكاوى المجلس القومي للمرأة الإجراءات القانونية الخاصة بقضايا الرؤية، وبدايًة يشير إلى أن الأصل في الرؤية أن تكون رضاءاً أو إتفاقاً بين الحاضن للصغير أو للصغيرة ومن له حق الرؤية.

شروط تنفيذ الرؤية

وتابع المجلس أن الرؤية حق للأبوين وللأجداد بما يتيح لهم رؤية الصغار لمدة زمنية مناسبة في مكان مناسب، بالإضافة إلى أنها حق للطفل ذاته ذكراً كان أم أنثى، بما يحقق مصلحته فلا غنى له عن أي من والديه فهو يحتاج إليهم جنباً إلى جنب حتى يتحقق لدية التوازن النفسي والإجتماعي بما يعزز تكوين شخصيته ونشأته السوية.

ورد المجلس على سؤال من له الحق فى الرؤية؟.. أن القانون حدد حق الرؤية للأبوين وللأجداد فقط، وتنظيم القاضي لتلك المسألة يحدث عندما يتعذر تنظيمها إتفاقاً بين أطرافها، أما شروط مكان الرؤية يكون للتنفيذ إعتبارات خاصة وفقا لكل حالة، إذ يلزم الشروط التالية:

- أن يتوافر في المكان مايشيع الطمأنينة في نفس الصغير أو الصغيرة ولا يضر بهم نفسياً.

- يتناسب المكان قدر الإمكان مع ظروف الأطراف، الطرف الحاضن ومن له الحق في الرؤية، ولا يكلفهم مشقة لا تحتمل، ومن الأماكن التي يمكن تحديدها للرؤية«النوادي الرياضية أو الاجتماعية، مراكز رعاية الشباب أو دور رعاية الأمومة والطفولة»، مشيرًا إلى أنها تتوفر بها حدائق عامة يمكن تنفيذ الرؤية بها.

وتابع القومي للمرأة أنه يلزم مراعاة موعد ومدة الرؤية بالنسبة للطفل، إذ تكون خلال العطلات الرسمية قدر الإمكان لمراعاة مواعيد الإنتظام بالتعليم، بالإضافة إلى أن لا تقل مدة الرؤية عن ثلاث ساعات في الإسبوع، وأن يكون الموعد ما بين الساعة التاسعة صباحاً والساعة السابعة مساءاً.

أما عن تنظيم مسألة الرؤية، أشار المجلس إلى أنه يراعى المكان والزمان وفقًا للصغير أو الصغيرة بالإتفاق مع الأم، ومن له حق الرؤية كـ«الأب أو أحد الأجداد أو جميعهم»، كما يمكن كتابة ذلك بالإتفاق مع مكتب تسوية المنازعات الأسرية التابع إلى وزارة العدل والموجود بمقر المحكمة المختصة، بإثبات الإتفاق فى محضر يوقع من الأطراف وتكون له قوة السندات واجبة التنفيذ.

وفي حالة تعذر الإتفاق، فإنه يمكن لصاحب الحق في الرؤية اللجوء إلى القاضي لتنظيم مسألة الرؤية وإصدار الحكم فيها وذلك كله مع مراعاة ظروف المكان والزمان كما أشار المجلس مسبقًا، ولتنفيذ الرؤية ينبغي الإحاطة بما يلي:

- تكون وفقاً لما تم الإتفاق عليه أو لما تقضي به المحكمة ويتولى المسئول بمكان تنفيذ الرؤية مهمة إثبات الحضور بناءاً على طلب أي طرف، ولأي طرف أن يستعين بالأخصائى الإجتماعى المختص لإثبات عدم إلتزام الطرف الأخر بالموعد أو بالمكان المحدد.

- ورد بالمادة 20 من القانون 25 لسنة 1929 المستبدلة بالقانون 100 لسنة 1985 أنه لكل من الأبوين الحق فى رؤية الصغير أو الصغيرة وللأجداد مثل ذلك عند عدم وجود الأبوين، وإذا تعذر تنظيم الرؤية اتفاقا، نظمها القاضى على أن تحدث فى مكان لا يضر بالصغير أو الصغيرة نفسيا، ولا ينفذ حكم الرؤية قهرا، ولكن إذا امتنع من بيده الصغير عن تنفيذ الحكم بغير عذر أنذره القاضى فان تكرر منه ذلك جاز للقاضى بحكم واجب النفاذ نقل الحضانة مؤقتا إلى من يليه من أصحاب الحق فيها لمدة يقدرها.

- نصت المادة 67 من القانون 1 لسنة 2000 على أنه ينفذ الحكم الصادر برؤية الصغير فى أحد الأماكن التى يصدر بتحديدها قرار من وزير العدل بعد موافقة وزير الشئون الاجتماعية، وذلك ما لم يتفق الحاضن والصادر لصالحه الحكم على مكان آخر، ويشترط فى جميع الأحوال أن يتوفر فى المكان ما يشيع الطمأنينة فى نفس الصغير.

- ورد بالمادة 69 من القانون 1 لسنة 2000 على أنه يجرى التنفيذ بمعرفة المحضرين أو جهة الإدارة، ويصدر وزير العدل قرارا بإجراءات تنفيذ الأحكام والقرارات الصادرة بتسليم الصغير أو ضمه أو رؤيته أو سكناه ومن يناط به ذلك.

- أصدر وزير العدل القرار رقم 1087 لسنة 2000 ونصت في المادة 4 منه على أنه في حالة عدم اتفاق الحاضن أو من بيده الصغير والصادر لصالحه الحكم على المكان الذى يتم فيه رؤية الصغير يكون للمحكمة أن تنتقى من الاماكن التالية مكانا للرؤية وفقا للحالة المعروضة عليها وبما يتناسب قدر الامكان وظروف اطراف الخصومة مع مراعاة ان يتوافر في المكان مايشيع الطمأنينة في نفس الصغير ولا يكبد أطراف الخصومة مشقة لاتحتمل.

ويواصل مكتب شكاوي المرأة بالمجلس تقديم الدعم والمساندة القانونية والنفسية للسيدات واستقباله للشكاوي والإستفسارات عبر الخط المختصر 15115، ومن خلال المقابلة الشخصية، أو عبر الواتس اب علي الرقم 01007525600، أو من خلال الرسائل علي صفحة المجلس بالفيس بوك.