رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

فتاوى المرأة

حكم الاحتفال بعيد الأم من القرآن والسنة.. أكرموها حية وميتة «فيديو»

كتب: سلوى الزغبي -

11:43 ص | الخميس 17 مارس 2022

حكم الاحتفال بعيد الأم

الأم هي نبراس كل منزل وبوصلته، التي دونها لا يبقى بيتًا دون اتزان، وتكريما لها كان الاحتفال بعيد الأم في 22 مارس من كل عام منذ سنة 1956، ليوافق ذلك اليوم بداية فصل الربيع وما يدخله في النفوس من خير وما يتسم به من عطاء، ورغم كل المشاق التي تتحملها الأم يسأل الكثيرون عن حكم الاحتفال بعيد الأم خشية الوقوع في الابتداع.

فيديو قصير للإفتاء عن حكم الاحتفال بعيد الأم

وفي فيديو متحرك قصير لدار الإفتاء المصرية قبل عام، أجابت على سؤال حكم الاحتفال بـ عيد الأم، بعنوان: «كل سنة وكل أم طيبة»، أوردت فيه الدلائل على جواز الاحتفال بعيد الأم، إذ قالت إن بر الأم يعتبر من أصول الفضائل، بحسب التعبير الدقيق، كما أن الله تعالى قرن الإحسان ببر الأم أيضًا، نظرا لما تحملته من مشاق الولادة أو تربية الأبناء، مستشهدة بموقف جرى مع رسول الله، صلى الله عليه وسلم، إذ جاءه رجل يسأله عن أحق الناس بحُسن الصحبة فأجابه مؤكدا أنها الأم، ما يظهر بر الأم في تلبية رغباتها واحترامها وحُسن معاملتها ونيل رضاها كما أمرنا الله عز وجل.

كما أكدت دار الإفتاء المصرية أن الاحتفال بالأم في يوم لتكريمها جائز شرعا، وأنه بعيد تماما عن «البدعة» أو «المنكر»، بل هو متوافق مع أمر الله عز وجل لنا بإكرامها حية وميتة.

رد علي جمعة على الاحتفال بعيد الأم

الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، قال في فيديو قديم عبر شاشة «سي بي سي»، إن من يبحث عن حكم الاحتفال بعيد الأم أو مَن يحرمونه على وجه الدقة لم يدركوا معنى النصوص، مذكرا بقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم «وذكرهم بأيام الله»، ولكنهم وقفوا عند ألفاظ ودينهم كله ألفاظ، عند قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إنما العيد عيدان عيد الفطر وعيد الأضحى»، فهذا العيد الذي هو شريعة لذلك نبدأه بالصلاة والتكبير والأضحية بعيد الأضحى، فإننا نبدأه بأمور شرعية مراعية لذلك فالعيد عيدان فعلا.

وتابع أن «mother's day» ترجمته «يوم الأم»، فوقف عند كلمة يوم وقيل إن العيد حراما، بينما يتم استخدام تعبير العيد القومي للمحافظة مثل  يوم محافظة قنا، وكذلك يوم الأم ويوم الحب ويوم الخلو من التدخين كل ذلك اسمه «يوم»، لذا فالتشديد دائما على أن اللغة مهمة، كما أنه نحتفل بيوم المولد النبوي الشريف ويوم الإسراء والمعراج ويوم السنة الهجرية الجديدة وانتصار أكتوبر أو فتح مكة وهكذا، إذ أن كلها لتذكر فضل الله علينا، مؤكدا أنه ليس هناك نعمة أعظم من نعمة الأم.